الرئيسية » الوطن نيوز » أحداث وطنية » الطبوبي: الاتحاد يرفض حصر دوره في المطلبية البحتة والمسؤول الحكومي مطالب بتحقيق نتائج
نور الدين الطبوبي22

الطبوبي: الاتحاد يرفض حصر دوره في المطلبية البحتة والمسؤول الحكومي مطالب بتحقيق نتائج

عبر الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، في افتتاح أشغال المؤتمر العادي 25 للاتحاد الجهوي للشغل بتونس المنعقد اليوم السبت بضاحية قمرت، عن رفض حصر مهام المنظمة الشغيلة في مربع المطلبية العمالية البحتة مشددا على المسؤول السياسي مطالب بالنتائج .
وقال  » لا يمكن حصر منظمة حشاد في مربع المطلبية البحتة والقبول بالقرارات السياسية المسقطة، ولن يكون الإتحاد اليوم شاهــد زور على تونس ولن يقتصر حضوره على مجرد صورة إعلامية للتسويق داخل تونس وخارجها ».
وتوجه الطبوبي إلى رئيس الحكومة قائلا « نحن لسنا ننازع فى صلاحياتك ولا في صلاحيات أي مؤسسة دستورية ومثلما لك حقوق عليك واجبات، بإعتبارك تترأس السلطة التنفيذية ومؤتمن على تونس وعلى دواليب الدولة » مشددا على أن  » المسؤول المحنك والسياسي الناجج مطالب بالأرقام و مطالب بالنتائج، وأنا عندما أنظر وأتمعن اليوم فى هذه النتائج أجدها كلها سلبية « .
وأشار إلى وجود بعض الهينات صلب الحكومة الحالية وتفكك واضح على مستوى أجهزة الدولة، انعكس سلبا، حسب قوله، على أدائها وعلى تحقيق النتائج المرجوة لافتا إلى أن الحكومة خالفت تعهداتها ولم تحرك ساكنا تجاه نواقيس الخطر التي دقت على إثر الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تعيشها البلاد وتواتر موجة الحركات الاجتماعية كأزمة الفسفاط، والأزمات التي تشهدها قطاعات التعليم الثانوي والعالي والصحة.
وشدد أمين عام الإتحاد على ضرورة توفر فريق حكومي متجانس ومتضامن وموحد في خطابه السياسي وقادر على تجاوز كافة الأزمات واستنباط الحلول وفق رؤية مبنية على تحديد الاولويات واصفا كل من يجرم الإتحاد من الأحزاب الداعمة للتحركات الاجتماعية التي تسببت في تعطل الانتاج وإلحاق الضرر بالاقتصاد الوطني « بالمراهقين السياسيين ».
وذكر أنه لا مجال للقبول بالتفويت في 10 بالمائة من المؤسسات العمومية والتلاعب بهذا القطاع الحساس الذي يعد خطا أحمر مؤكدا أنه لامجال لإعادة تجربة سنة 1990.
وأفاد في سياق آخر أنه من المنتظر عقد مؤتمر نقابي دولي خلال شهر جوان المقبل سيضم كل من المنظمة الشغيلة واتحاد عمال المغرب ونقابات من فرنسا وألمانيا وايطاليا وبلجيكا من أجل تكوين وفد برئاسة الاتحاد العام التونسي للشغل لدعم قضايا التحرر والدفاع على النقابيين المسجونين بتركيا.
وأبرز الكاتب العام المتخلي وأحد المترشحين لعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الجهوي فاروق العياري، أهمية عقد المؤتمر الجهوي للاتحاد بتونس في ظل التحديات المطروحة على الصعيد السياسي والاجتماعي والاقتصادي خلال المرحلة القادمة وخاصة مع اقتراب موعد الانتخابات البلدية على مستوى جهة تونس نظرا لطبيعة التمركز العمالي الكبير بها.
ويذكر أن المؤتمر العادي 25 للاتحاد الجهوي للشغل بتونس ينعقد تحت شعار » الانتصار لثوابت الاتحاد ووحدته » بمشاركة 160 مؤتمرا من جل القطاعات لانتخاب 11 عضوا من بين 16 مترشحا لعضوية المكتب الجهوي الجديد.
يشار إلى أن الاتحاد الجهوي للشغل بتونس قد كرم خلال هذا اللقاء ثلة من مناضلي الاتحاد العام التونسي للشغل والإعلامي توفيق بن بريك.

تعليقات

شاهد أيضاً

الطاقة المتجددة

تونس تعتزم استثمار 12 مليار دينار في الطاقة حتى 2020

أعلنت وزارة الطاقة، اليوم الخميس، عزمها استثمار نحو 12 مليار دينار  في مجال الطاقة، بين عامي ...