الرئيسية » الوطن نيوز » أحداث وطنية » الهاشمي الحامدي: سأعيد بن علي إلى بلاده إذا فزت في الانتخابات الرئاسية ومرحبا بالتجمعيين في “تيار المحبة”
hachemi hamdi

الهاشمي الحامدي: سأعيد بن علي إلى بلاده إذا فزت في الانتخابات الرئاسية ومرحبا بالتجمعيين في “تيار المحبة”

أعلن رئيس حزب تيار المحبة الهاشمي الحامدي أنه في صورة فوزه في الانتخابات الرئاسية القادمة سيسمح للرئيس المخلوع زين العابدين بن علي بالعودة إلى تونس و العفو عنه حتى يتمكن من مواصلة بقية حياته في بلاده.

وأضاف الحامدي قائلا في مداخلة إذاعية مع “موزاييك أف أم ”أريد غلق هذا الملف نهائيا، وبن علي هو رئيس تونس السابق ولابد من طي صفحة الماضي والعمل بالعفو من أجل بناء تونس من جديد “.

وأكّد الحامدي في مداخلته أيضا على أن حزبه مفتوح أمام جميع التجمعيين والدستوريين الذين لا يشعرون وفق قوله براحة داخل حزبي نداء تونس والمبادرة للالتحاق بتيار المحبة واعدا إياهم بتعيين قيادات منهم داخل الحزب مضيفا ” مرحبا بكل الناخبين التجمعيين والدستوريين وندعوهم للوقوف إلى جانبنا في الانتخابات البلدية”.

كما أشار رئيس “تيار المحبة” إلى أنه دخل في مشاورات متعلقة بهذا الموضوع مع الأمين العام السابق لحزب التجمع الدستوري الديمقراطي المنحل محمد الغرياني ومع رئيس حزب المبادرة كمال مرجان ووزير الصحة السابق في نظام بن علي منذر الزنايدي.

وأضاف أنّه عرض على أحزاب نداء تونس والاتحاد الوطني الحر وآفاق تونس والنهضة الدخول بقائمات موحدة إلى الانتخابات البلدية، إلا أنّ نداء تونس خيّر التفكير في الموضوع كما هو الحال بالنسبة إلى النهضة التي طلبت مناقشة الاقتراح داخل لجنة.

وتابع الحامدي قوله ”أما سليم الرياحي فهو من عرض التعاون وزارني في لندن لكنني متردّد، وهناك إمكانية لندخل الانتخابات البلدية بقائمات موحدة مع الاتحاد الحر.”

واعتبر الهاشمي الحامدي أنّ الوضع العام للبلاد يتطلب تكاثف الجهود في هذه الظروف عبر مساعدة الأحزاب الحاكمة في إنقاذ تونس، وهو ما دفعه إلى طلب الالتحاق بتنسيقية أحزاب الائتلاف الحاكم.

وتحدّث عن وجود مماطلة في الردّ على هذا الاقتراح سواء بالقبول أو بالرفض باعتبار انه تقدم به منذ شهرين، وفق تعبيره.

وأكّد الحامدي انه  لا يسعى من خلال هذا الطلب إلى الحصول على حقائب وزارية ، بل الغاية منه إيصال صوت المواطنين وخدمة تونس.

تعليقات

شاهد أيضاً

ahmed manai2

أحمد المناعي: نعيش مقدمات انتفاضة جديدة في فلسطين والتدخل العسكري الروسي في سوريا حقّق ما لم يحققه الأمريكيون

حاورته هدى القرماني    متغيرات محورية عدة تشهدها اليوم المنطقة العربية سيكون لها تأثير على ...