الرئيسية » الوطن نيوز » أحداث وطنية » اليوم: إفتتاح مدينة تونس الثقافية
مدينة الثقافة2

اليوم: إفتتاح مدينة تونس الثقافية

من المنتظر أن تفتتح اليوم الأربعاء 21 مارس2018، رسميا مدينة الثقافة لتكون فضاء يحتضن أعمال المثقفين والمبدعين والمفكرين والنقاد من كل الأجيال والأطياف والمجالات الفنية والثقافية.

وسيحضر حفل الافتتاح الذي سيشرف عليه رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي أعضاء الحكومة ومجلس نواب الشعب وشخصيات فنية وحزبية إضافة إلى السلك الدبلوماسي.

وقال وزير الثقافة محمد زين العابدين إن مدينة الثقافة ستكون مدينة جامعة، تستعيد للبلاد فضاءات لم تشيد، حيث يحتوي هذا المرفق الثقافي على مسارح وأروقة للفنون ومكتبة سينمائية ولأول مرة متحف الفنون المعاصرة، مشيرا إلى أن المدينة الثقافية ستقترن بفضاء تجاري وهو معمول به في مختلف دول العالم ويساهم في تحريك الجانب الاقتصادي والسياحي والثقافي والتراثي للبلاد.

مدينة الثقافة .. قطب للإنتاج الفني
تمّ تشييد مدينة الثقافة في أحد أكثر شوراع العاصمة حيوية، شارع محمد الخامس على مساحة جملية تقدر ب9 هكتارات منها 50 ألف متر مربع مساحة مغطاة، بكلفة إنجاز بلغت 150 مليون دينار، من المنتظر أن تساهم اليوم في دعم التموقع الثقافي لتونس دوليا، حتى تكون عاصمة ثقافية عالمية تستقطب صُنّاع الفكر والفنّ والإبداع.
وتوّفر مدينة الثقافة أيضا فضاء للتعارف بين الشباب المقبل على الإبداع وتبادل المهارات إلى جانب إدماج الأشخاص الذين يعانون من صعوبات أو ذوي الاحتياجات الخصوصية في المنظومة الثقافية و تضم المدينة قطبا للإنتاج الفني (مسرح، سينما، موسيقى، أوبرا، كوريغرافيا…).

فضاءات بمواصفات عالمية 
وتواصلا مع الجمهور ومع المواطن في معيشه اليومي، تم تخصيص فضاءات تجارية صلب مدينة الثقافة لتفي بمختلف الاحتياجات والانتظارات التي تتجاوز الفن والثقافة لتوفر مأوى وحضانة أطفال ومحلات تجارية مختلفة البضائع ومطاعم عائلية.
و تحتوي مدينة الثقافة على 9 فضاءات:
ـ فضاء الاستقبال العام للجمهور مساحته 6462 م² مخصص لاستقبال وإعلام العموم حول نشاطات المدينة وتظاهرات المركز، يهدف إلى خلق جسر تواصل بين المدينة والانشطة المذكورة وهو فضاء توجيهي لنشاطات المدينة وسيقع تدعيمه بوسائل تكنولوجية ولوحات توجيهية مضيئة ومحامل إشهارية رقمية والحواسيب ذات الملامس.
ـ فضاء الجمهور وفنون الركح يتكون من ثلاثة مسارح، مسرح الأوبرا (1800 مقعد)، مسرح الجهات (700 مقعد)، مسرح المبدعين الشبان (300 مقعد) وهذه المسارح مخصصة للإبداع والانتاج واستقبال العروض الركحية على غرار الأوبرا، البالي الرقص، المسرح، الموسيقى، وذلك وفق الطلبات الوطنية و الدولية .
ـ مكتبة متعددة الوسائط مساحتها 2376 م² يمكن استغلالها كفضاء تجاري للكتب الفنية والثقافية والمحامل المخصصة لتقديم وتوثيق المواضيع المعاصرة على محامل عصرية للاتصالات.
ـ قطب سينمائي مساحته 1391 م² يتوفر على قاعة تتسع لـ350 مقعدا وقاعة أخرى لـ150مقعدا يمكن تسويغها من قبل الخواص، وهي تعد فضاء لنشر الثقافة السينمائية خصوصا التراث السينمائي الوطني، وسيكون استغلال هذه الفضاءات في اتجاه المبادرة والانفتاح على الأفكار الجديدة قصد اعادة الإعتبار للسينما الوطنية.
ـ دار الفنانين مساحتها 2336 م² وستحتضن “المركز الوطني للاستثمار الثقافي” و”المركز الوطني للكتاب”.
ـ المتحف الوطني للفن الحديث والمعاصر مساحته 4711 م² وهو مخصص لاحتضان معارض الفنانين التشكيليين والنحاتين في كل مجالات الفنون التشكيلية، إلى جانب تضمنه للخزينة الوطنية للفن التشكيلي وما تحتويه من أنشطة الحفظ والترميم والرقمنة.
ـ استوديوهات الإنتاج الخاصة بفنون المسرح والموسيقى والرقص الفني.
ـ الإدارة العامة تمسح 2452 م² التي تعد فضاء مخصصا لتأمين الدعم والتصرف والتنسيق والترابط وإنجاح نشاطات المدينة،إاضافة إلى الفضاءات الخارجية التي تتميز بقسم خاص للعموم منفتح على العاصمة.
ـ برج الثقافة مساحته 840 م² وارتفاعه 60 مترا.

ويمكن لزوار هذا المعلم الفريد في تونس الولوج إليه عبر مدخلين رئيسيين: الأول من الواجهة الغربية المطلة على شارع محمد الخامس وهو مخصّص للزوار، أما المدخل الثاني فهو كائن في الواجهة الشرقية للمعلم ويُفتح على الطريق السريعة التي تربط العاصمة بالضاحية الشمالية.

وات

تعليقات

شاهد أيضاً

الطبوبي2

الطبوبي يؤكد على ضرورة ضخ دماء جديدة في أجهزة الدولة لتجاوز معوقات المرحلة

أكد أمين عام الإتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي على أن « المرحلة الحالية تقتضي ...