الرئيسية » الوطن نيوز » أحداث وطنية » بوعلي المباركي: لا وجود لبوادر انفراج

بوعلي المباركي: لا وجود لبوادر انفراج

أعلن الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل بوعلي المباركي اليوم الأحد 22 جويلية 2018 أن الوضع السياسي في تونس تأزم بعد استحالة التوافق سواء داخل وثيقة قرطاج أو خارجها.
واعتبر المباركي في تصريح إعلامي له على هامش إشرافه على أشغال الهيئة الإدارية للاتحاد الجهوي للشغل بمدنين، أن الوضع يُنذر بمخاطر قد تصل إلى الالتفاف على المسار الديمقراطي.
وأكد المتحدث أن الأطراف السياسية والاجتماعية عجزتا عن إيجاد الحل والخروج من الوضع الذي تعيشه البلاد اليوم.
ووصف بوعلي المباركي هذا الوضع بالمتعفن، وهو ما يستدعي اللجوء إلى الهيئات الدستورية ودعوة رئيس الجمهورية إلى تفعيل الدستور، وأيضا رئيس الحكومة  للتوجه إلى البرلمان لاتخاذ القرار المناسب وفق ما يقتضيه النظام في تونس.
وبين المباركي أن الاتحاد لا يرى أي بوادر انفراج ولا وجود لحل للخروج من الوضع الراهن إلا منح  الثقة لحكومة الشاهد أو حجبها، وهو الخيار البديل الوحيد بعد فشل التوافقات حسب تعبيره.

المصدر: شمس أف أم

تعليقات

شاهد أيضاً

روني الطرابلسي: نتوقع حضور ما بين 7 و8 آلاف مشارك في زيارة معبد الغريبة اليهودي هذه السنة

توقع وزير السياحة والصناعات التقليدية، روني الطرابلسي، ان تشهد الزيارة السنوية لمعبد الغريبة اليهودي بجزيرة …

%d مدونون معجبون بهذه: