الرئيسية » الوطن نيوز » أحداث وطنية » تونس : حصيلة الأحداث الأمنية والإرهابية سنة 2015
أمن

تونس : حصيلة الأحداث الأمنية والإرهابية سنة 2015

سنة 2015 سنة الإرهاب بامتياز حيث أصبحت الأخبار الإرهابية توشّح الصفحات الأولى للصّحف التونسية و النشرات الإخبارية و موضوع جل اللقاءات الصحفية و مع تعدّد العمليات وتسارع وتيّرتها، إذ لا يكاد يمضي شهر -في أحيان أخرى أسبوع فقط- حتّى ينام التونسيّون أو يستيقظوا على دويّ الألغام وصوت الرصاص وضجيج الملاحقات الأمنية تهزّ أرجاء متفرّقة من شمال البلاد إلى جنوبها مرورا بغربها و ساحلها الذّي سجّل حصول أشرس الأحداث وأكثرها دمويّة.

 التواتر السريع للعمليات والاشتباكات المسلّحة والتوزّع الجغرافي الواسع لها جعل ظاهرة الإرهاب ضبابيّة وغير واضحة في أذهان التونسييّن في غياب حصيلة رسمية شاملة توثّق جملة هذه العمليات وتُحصي نتائجها.
وفي هذا العمل الصحفي نقف و إياكم على اهم العمليات الارهابيّة التي عرفتها تونس لمدة سنة كاملة.

3 جانفي 2015
المكان الغريفات من معتمدية الفحص ولاية الزغوان تعرض حافظ الأمن الشهيد محمد علي الشرعبي إلى عملية اغتيال من قبل ثلاثة إرهابيين خططوا لاغتياله باعتباره ينتمي للمؤسسة الأمنية .
يومين بعد الحادثة و تحديدا 5 جانفي قوات الحرس الوطني تتمكن من إلقاء القبض على قتلة الشرعبي و التحقيق معهم و إحالتهم على القضاء.

10 فيفري 2015 : برڨو
اندلاع مواجهات مسلّحة بين الوحدة المختصة للحرس الوطني وبين العنصر المسلّح والمصنّف لدى السلطات الأمنية “ارهابيا خطيرا” صابر المطيري بجهة برقو من ولاية سليانة، هذه المواجهات أسفرت عن : مقتل العنصر المسلّح وحجز سلاح كلاشنكوف وذخيرة. “صابر المطيري” هو أحد العناصر القيادية في المجموعة الإرهابية الموجودة بجبال الكاف، كما أنّه مورّط حسب الرواية الرسمية لوزارة الداخلية في العديّد من الهجمات على دوريات للجيش الوطني إلي خلّفت ضحايا في صفوفهم.

18 فيفري 2015 : بولعابة
هجوم مسلّح على دورية للحرس في القصرين يسفر عن مقتل أربعة أعوان تفاصيل الحادثة كالأتي : حوالي منتصف الليلة الفاصلة بين 17 و18 فيفري 2015 قامت مجموعة من المسلّحين تتألّف من 20 عنصرا، حسب رواية وزارة الداخلية، بمهاجمة دورية أمنية قارّة للحرس الوطني بمنطقة بولعابة الحدودية بولاية القصرين. الهجوم أسفر عن مقتل كامل عناصر الدورية وعددهم أربعة و هم كل من الوكيل (عبد الوهاب نصير و العريف هيثم الشواري و العريف مهدي عبيدي و العريف عمر زلتيق) والاستيلاء على أسلحتهم وهواتفهم الجوّالة.
للإشارة فان كتيبة عقبة بن نافع تبنّت العملية عبر حسابها الخاص على “تويتر” “إفريقيا للإعلام”، علما و أنّ هذا الحساب كان قد أعلن قبل ساعتيْن من حصول العملية قُــُرب تنفيذ الهجوم.

18 مارس 2015 : متحف باردو
هجوم مسلّح على متحف باردو بالعاصمة المحاذي لمقرّ مجلس نواب الشعب الواقع على بُعد 3 كيلومترات من مقرّ رئاسة الحكومة بالقصبة، الهجوم كان دامي و أسفر عن مقتل 23 شخصا (باحتساب منفّذيْ العملية) وإصابة 47 شخصا من السياح القادمين أغلبهم من دول أوروربيّة.
نفس اليوم و بعد ساعات من الهجوم ، تم تبني العملية من قبل تنظيم “داعش الارهابي” الذي أكد في بيان صوتي له أن المتحف وزواره الأجانب هو هدفهم وليس البرلمان المجاور.

22 مارس 2015 : جبال ورغة
استشهاد عسكري وجرح 3 آخرين بعد انفجار لغم في جبال ورغة على مقربة من ساقية سيدي يوسف من ولاية الكاف. الانفجار استهدف إحدى المصفّحات العسكرية الثلاث التي كانت تعبر منطقة فرشان الواقعة في جبال ورغة. العملية الإرهابية أسفرت عن استشهاد عسكري، سيف الغانمي 26 سنة، وإصابة ثلاثة آخرين (إبراهيم الطرابلسي، هشام الزواغي، أحمد المسعودي) بجروح غير خطيرة.

28 مارس 2015 :  القضاء على الإرهابي لقمان أبو صخر بسيدي عيش
الحدث في قفصة أين تمكنت فرقة القوات الخاصّة التابعة للحرس الوطني من نصب كميّن أمني لسيّارة من نوع “ستافات” بمنطقة سيدي عيش من ولاية قفصة، السيّارة كانت تُقلّ تسعة عناصر مسلّحة تابعة لكتيبة عقبة بن نافع ومن بينهم القائد العسكري للكتيبة خالد الشايبي المــُكنّى “لقمان أبو صخر”، الكميّن يـُسفر عن مقتل ثمانيّة مسلّحين من بينهم لقمان أبو صخر،و إصابة عنصر آخر وإيقافه و حجز أسلحة وذخائر وأحزمة ناسفة.

7 أفريل 2015 : جبل المغيلة
كميّن يستهدف وحدة للجيش الوطني بمنطقة عين زيان قرب جبل المغيلة بين سبيطلة وسيدي بوزيد يخلف 5 قتلى و 4 جرحى.
ووفق تصريح الناطق الرسمي لوزارة الدفاع فأن الوحدة هـــُوجمت من طرف قرابة 30 مسلحا مستعمليّن أسلحة أوتوماتيكية و قاذفات صواريخ، و حسب نفس المصدر، تم إيقاف 13 نفرا من المشتبه بهم أثناء تواجدهم في محيط العمليّة وتم تسليّمهم للوحدات الخاصة لوزارة الداخلية.
15 جوان 2015 :  سيدي علي بن عون وبير الحفي
هجــُوم إرهابي استهدف نقطة تفتيّش تابعة للحرس الوطني تقع في مستوى منطقة بوصبيّع، بين مدينتي سيدي علي بن عون وبير الحفي من ولاية سيدي بوزيد، الهجوم يسفر عن مقتل عـُنصرين من الحرس الوطني و هوما النقيب منعم الغرسلّي (آمر الفوج) و رمضان الخضراوي (رئيس مركز الحرس بالهيشرية) العملية شهدت كذلك تبادل اطلاق نار نتج عنه كذلك جرح 8 مواطنين و 3 أعوان من الحرس الوطني و رقيب بالجيش الوطني و إصابة وإيقاف أحد منفّذي الهجوم المسلّح.

15 جوان 2015 : بعد تقريبا نحو ثلاث ساعات من هجوم بوصبيّع، بسيدي بوزيد
هجوم إرهابي ثاني يستهدف عون الحرس، العريف أيمن المسعودي، و الذي كان بصدد نقل اختبارات “النوفيّام” إلى أحد مراكز الامتحان.
الهجوم أسفر عن مقتل العريف، بالإضافة إلى مقتل العنصر المسلّح منفّذ العمليّة. سويعات بعد استشهاد العريف ايمن المسعودي، الساعة تقريبا الرابعة ظهرا، الحدث في جندوبة حيث هاجم مسلّحون دورية للحرس الوطني بمنطقة غار الدماء وأسفر الهجوم عن استشهاد أحد عناصر الحرس الوطني وإصابة 4 آخرين.

26 جوان 2015 : هجوم سوسة الإرهابي
قتلى وجرحى في هجوم إرهابي استهدف فندقا في سوسة وقائع الحادث كالاتي : الجمعة 26 جويلية 2015، 9 رمضان التوقيت تقريبا الساعة منتصف النهار، المكان سوسة ، هجوم إرهابي دموي بالجهة بعد إقدام عنصر مسلّح على فتح النار بشكل عشوائي في ، فندق بالمنطقة السياحية القنطاوي ، على السيّاح (أغلبهم أجانب) الهجوم أسفر، وفق الحصيلة الرسمية عن: مقتل ما لا يقلّ عن 40 سائحا و إصابة حوالي 35 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة من بينهم نحو3 تونسيين هذا بالإضافة إلى مقتل منفّذ العملية و إيقاف عنصريْن يشتبه في ضلوعهما في تنفيذ هذه العملية الغادرة.
يوم فقط بعد العملية و تنظيم “داعش الإرهابي” يتبنى هذا الهجوم الإرهابي عبر منشورات على صفحاته الرسمية على موقع “تويتر”، وقال إن منفذ الهجوم هو أبو يحيى القيرواني.
عملية إرهابية غادرة كانت أثارها الكبيرة و هو ما زاد في تأزم البلاد وضع البلاد ورئاسة الجمهورية تعلن حالة الطوارئ لمدة شهر و أكد الرئيس الباجي قائد السبسي إن البلاد في حالة حرب، محذرا من أنها ليست بمأمن عن مزيد من الهجمات.

10 جويلية 2015 : القضاء على الإرهابي مراد الغرسلّي
الوحدة المختصّة للحرس الوطني تقوم بنصب كمين، في منطقة “بوعمران” من ولاية قفصة، لمجموعة مسلّحة يُشتَبَه في أنّها تتحرّك تحت قيادة مراد الغرسلّي، أحد العناصر المصنفة بالإرهابي الخطير، و العملية الامنيّة تسفر عن تصفية كامل عناصر المجموعة وعددهم 5 و كان مراد الغرسلّي من بينها وفـق تأكيّد وزارة الداخلية. 17جويلية 2015 وزارة الداخليّة تتمكن من إحباط هجوم إرهابي مسلح كان يستهدف إقليم امن سيدي بوزيد و ذلك بعد حجز سيارتين مفخختين.

23 جويلية 2015 : سجنان ومنزل بورقيبة 
مقتل عنصر مسلَح و إيقاف آخرين في عملية أمنية استباقية بسجنان ومنزل بورقيبة من ولاية بنزرت و بعد عمليّة تطويق ومداهمة قامت بها الوحدة المختصة للحرس الوطني مسنودة من وحدات أخرى العمليّة تسفر عن : إيقاف 13 عنصرا مسلّحا دون مقاومة والاشتباك مع عنصر آخر وقتله بعد أن بادر بإطلاق النار على الأمن و حجز مجموعة من المخازن والذخيّرة وأسلحة من نوع كلاشينكوف.

30 جويلية 2015 : جبل سمامة
إصابة 3 جنود من الجيش الوطني إثر انفجار لغم في جبل سمامة الواقع في ولاية القصرين، أثناء مرور سيارة عسكرية كانت تقوم بعمليّة تمشيط عسكري.

19 أوت 2015 : اغتيال عون أمن بمفترق حي الزهور بسوسة
استشهاد عون أمن و إصابة عدد آخر بجروح بليّغة بعد إطلاق النار عليهما بواسطة مسدس من قبل إرهابيّان على متن دراجة نارية وذلك بمفترق حي الزهور بسوسة.

8 أكتوبر 2015 : محاولة اغتيال رضا شرف الدين
هجوم مسلح يستهدف، النائب في البرلمان عن حزب “نداء تونس” ورئيس نادي النجم الرياضي الساحلي، رضا شرف الدين و نجاته من محاولة اغتيال بعد أن أطلق مسلح الرصاص باتجاه سيارته و هو في طريقه الى مصنعه الكائن بطريق القلعة الكبرى سوسة وفق ما صرح به هذا الأخير.

12 أكتوبر 2015 : استشهاد جنديين في جبل سمامة
استشهاد جنديين وإصابة أربعة آخرين في عملية تمشيّط في مرتفعات سمامة من ولاية القصرين خلال عمليات التمشيط و البحث عن المجموعة المسلحة المسؤولة عن إختطاف و قتل الراعي نجيب القاسمي و ذلك حسب الناطق الرسمي لوزارة الدفاع بلحسن الوسلاتي.

13 أكتوبر 2015 : استشهاد راعي الأغنام نجيب القاسمي
يوم فقط بعد انفجار اللغم و إستهداف راعي الغنم بجبل سمامة وبعد أكثر من 50 ساعة من التعذيب والمقاومة البطولية قررت العناصر الإرهابية التابعة لكتيبة عقبة بن نافع قتل راعي الاغنام نجيب القاسمي وإنهاء حياته بإطلاق وابل من الرصاص عليه وإقامة الحد عليه كما جاء في موقع التنظيم الارهابي ليقوموا لاحقا بإلقاء جثته بالقرب من الجبل في الـ 28 من نفس الشهر.

13 نوفمبر 2015 : استشهاد الراعي مبروك السلطاني
تواصل استهداف المدنيّين و إعدام راع غنم آخر من طرف كتيبة عقبة ابن نافع، الراعي مبروك السلطاني البالغ من العمر 16 سنة أصيل منطقة السلاطنيّة في جلمة من ولاية سيدي بوزيد.
أيام قليلة و كتيبة عقبة إبن نافع تتبنى العملية و تتهم الراعي بالتنسيق مع قوات الأمن لمدهم بمعلومات حول تحركات الجهاديين في المنطقة.

15 نوفمبر 2015 : استشهاد عسكري و القضاء على7 ارهابيين
مواجهاتٌ بين وحدات من الجيش الوطني و مجموعة مسلحة فجر يوم الأحد 15 نوفمبر في مرتفعات المغيّلة من ولاية سيدي بوزيد خلال عمليّة تمشيّط بعد إعدام الراعي مبروك السلطاني.
المواجهات تسفر عن استشهاد عسكري و القضاء على7 من المجموعة المسلحة و جرح آخرين حسب تصريح المقدم بلحسن الوسلاتي .
24 نوفمبر2015 : تفجير حافلة الأمن الرئاسي
الزمان الخامسة مساءا ، المكان شارع محمد الخامس تونس العاصمة ،الحدث عملية انتحارية تسفر عن استشهاد 12 شخصاً وأصيب 17 بجراح، بعد إقدام انتحاري على تفجير نفسه داخل ، حافلة تقل أفراداً من الحرس الرئاسي التونسي إلى مكان عملهم . سويعات و تنظيم “داعش الارهابي” يتبنى، الهجوم الذي يُعد أول تفجير انتحاري في العاصمة، و الحكومة التونسية،تعلن فرض حالة الطوارئ في تونس الكبرى و حضر التجول من الساعة التاسعة ليلاً إلى غاية الساعة الخامسة صباحاً.

09 ديسمبر 2015 : مواجهات في الشعانبي
مواجهات في جبل الشعانبي بين وحدات من الجيش الوطني وبعض العناصر الارهابية المتحصنة بالجبل تسفر عن اصابة 5 جنود اصابات طفيفة.

10 ديسمبر 2015 :تفكيك خلية ارهابية متكونة من 25 عنصرا
يوم بعد مواجهات الشعانبي و وحدات الأمن الوطني بالقصرين تتمكن من القبض على مجموعة إرهابية تتكون من 25 عنصرا يقطنون بسبيبة من ولاية القصرين يقودها عنصر إرهابي متمتع بالعفو التشريعي العام. وزارة الداخلية أكدت في بلاغ لها أن المجموعة كانت بصدد الإعداد للقيام بعمليات إرهابية تزامنا مع رأس السنة الإدارية كما تشمل أيضا مخططات لتفجير مراكز أمنية.

المصدر: جوهرة أف أم

تعليقات

شاهد أيضاً

police

تطاوين: القبض على خلية إرهابية كانت تعتزم الالتحاق بتنظيم داعش في ليبيا

ألقت وحدات الحرس الوطني أمس القبض على خلية ارهابية بمدينة رمادة التابعة لولاية   تطاوين ...