الرئيسية » الوطن نيوز » أحداث وطنية » رفع الجلسة العامة للبرلمان وانسحاب رئيسة هيئة الحقيقة و الكرامة بعد تعذر القاء كلمتها
بن سدرين-مجلس-النواب

رفع الجلسة العامة للبرلمان وانسحاب رئيسة هيئة الحقيقة و الكرامة بعد تعذر القاء كلمتها

أعلن رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر رفع الجلسة العامة المخصصة للتصويت على تمديد عمل هيئة الحقيقة والكرامة بعد الاتفاق مع رؤساء الكتل، على أن تستأنف يوم الإثنين.

وقد سبق أن رفع الناصر الجلسة لمدة 5 دقائق بعد ان تعذر الاستماع لرئيسة الهيئة سهام بن سدرين، التي انسحبت بعد أن عمت الفوضى قاعة الجلسة مما حال دون القائها لكلمتها.
وكانت الجلسة العامة قد عادت الى الانعقاد حوالي الساعة الواحدة والربع، بعد ان اجتمع رؤساء الكتل البرلمانية او من ينوبهم باعطاء سهام بن سدين الكلمة والتي لم تتمكم من القائها بسبب ما سادت الجلسة من أجواء صاخبة ومتوترة، ودعوات من نواب ينتمون اساسا الى الكتلة الديمقراطية الى احترام النظام الداخلي للبرلمان ورفع الجلسة .
وحمل رئيس كتلة حركة النهضة نور الدين البحيري رئاسة البرلمان، مسؤولية ما حصل خلال الجلسة العامة، معتبرا أنه امر اساء الى النواب والى المؤسسة التشريعية مطالبا برفع الجلسة لمدة 10 دقائق.
من جهته اعتبر رئيس كتلة حركة نداء تونس،سفيان طوبال ان ما حصل « امر خطير ومسيء للبرلمان »ودعا الى حماية المؤسسة التشريعية وايد بدوره طلب رفع الجلسة.
اما رئيس كتلة الجبهة الشعبية احمد الصديق، فقد قال ان ما حدث مرده « إختلاف سياسي و قانوني » بين الكتل وانه لا يحق لمكتب البرلمان ان يمارس صلاحيات تشريعية هي من صلاحيات الجلسة العامة، محذرا من رغبة اطراف لم يسمها في « موت العدالة الانتقالية  » في تونس وقبرها .
وعبر الصديق عن اسفه لما حصل خلال الجلسة العامة، معتبرا أنه كان بالإمكان تفادي هذا الوضع لو منحت النائبة سامية عبو (الكتلة الديمقراطية) ،نقطة نظام تتدخل فيها عند انطلاق الجلسة العامة .
من جهتها انتقدت النائبة عن كتلة حركة نداء تونس هالة عمران، اثر انسحاب رئيسة هيئة الحقيقة و الكرامة من الجلسة العامة، تصرفات بعض اعضاء البرلمان، وقالت انها تشير الى وجود « حسابات ضيقة لديهم بعيدة كل البعد عن مصلحة التونسيين « ، مضيفة ان تلك الاطراف « تحاول تقسيم الشعب واستدراج الجميع نحو العنف والفوضى ».
وكان من المقرر ان تنظر الجلسة العامة للبرلمان اليوم السبت في قرار التمديد في عمل هيئة الحقيقة والكرامة من عدمه.
وكان عدد النواب الذين حضروا عند انطلاق الجلسة في الحادية عشرة صباحا 56 نائبا حسب التسجيل الإلكتروني، مما دفع بعض النواب ومن بينهم نور الدين البحيري (كتلة النهضة) و مبروك الحريزي و عماد الدائمي وآخرين الى مطالبة رئيس البرلمان محمد الناصر برفع الجلسة التي وصفها بعض النواب « بغير القانونية و المخالفة للقانون الداخلي للمجلس « .
وكان مكتب مجلس نواب الشعب المجتمع يوم 15 مارس الجاري، قرر عقد جلسة عامة اليوم السبت 24 مارس للنظر في قرار التمديد في عمل هيئة الحقيقة والكرامة. كما تقرر دعوة رئيسة الهيئة سهام بن سدرين، لتعليل قرار التمديد وتقديم المؤيدات أمام الجلسة العامة التي ستصوت على التمديد من عدمه بالأغلبية المطلقة ،وهي 109 اصوات.

وات

تعليقات

شاهد أيضاً

الأسعد-اليعقوبي

الأسعد اليعقوبي: « وزير التربية يمارس سياسة الأرض المحروقة والسلطة تسعى إلى تشويه قرار حجب أعداد التلاميذ »

قال الكاتب العام لنقابة التعليم الثانوي، لسعد اليعقوبي، اليوم الخميس، في كلمة ألقاها في ساحة ...