الرئيسية » الوطن نيوز » أحداث وطنية » وزير الخارجية يؤكد من واشنطن أهمية تعميق آليات الشراكة الاستراتيجية التونسية الأمريكية
جهيناوي

وزير الخارجية يؤكد من واشنطن أهمية تعميق آليات الشراكة الاستراتيجية التونسية الأمريكية

أكد وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي في واشنطن، أهمية تعميق آليات الشراكة الاستراتيجية التونسية الأمريكية، لدعم الجهود التي تبذلها تونس في هذه المرحلة، لمجابهة التحديات والرهانات التي تمر بها في المجالات الاقتصادية والتنموية بالإضافة إلى التصدي لظاهرة الإرهاب الناتج عن عدم استقرار الأوضاع في ليبيا.

ونوه الوزير في محاضرة ألقاها بمعهد الولايات المتحدة الأمريكية للسلام يوم أمس الثلاثاء، حول “مقومات الشراكة الاستراتيجية التونسية الأمريكية وسبل دعمها في ظل الإدارة الأمريكية الجديدة” بعمق العلاقات التاريخية التي تربط البلدين الصديقين، وبالدعم الأمريكي المتواصل لتونس في إطار الشراكة الاستراتيجية بين الطرفين وفي سياق متصل قدم وزير الشؤون الخارجية بسطة عن مبادرة رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي حول ليبيا و”إعلان تونس لدعم التسوية السياسية الشاملة في ليبيا” الذي تم توقيعه بتونس في 20 فيفري 2017 وزراء خارجية كل من تونس والجزائر ومصر.

وأكد في هذا الصدد حرص تونس على جمع الفرقاء الليبيين حول طاولة الحوار للتوصل إلى حل سياسي توافقي مذكّرا بأن المبادرة التونسية ترتكز بالأساس على تشجيع الحوار الليبي-الليبي بمساعدة الدول الثلاث وتحت رعاية الأمم المتحدة مع التمسك بسيادة الدولة الليبية ووحدتها الترابية وبالحل السياسي كمخرج وحيد للأزمة الليبية، على قاعدة الاتفاق السياسي الليبي الموقع في 17 ديسمبر 2015 بالصخيرات.

ونوه الوزير خلال النقاش الذي تلا المحاضرة بالدعم الذي قدمته الولايات المتحدة إلى تونس في مختلف المجالات في إطار التعاون الثنائي، مستعرضا الجهود التي تبذلها بلادنا في نطاق الإصلاحات الاقتصادية ومكافحة الإرهاب والتطرف ودعم الاستقرار في المنطقة، والإرادة السياسية الثابتة لمواصلة هذه الجهود وتعميقها بدعم من شركاء تونس الاستراتيجيين وفي مقدمتهم الولايات المتحدة الامريكية، داعيا الإدارة الأمريكية الجديدة إلى مزيد دعم التجربة التونسية الرائدة باعتبارها نموذجا ديمقراطيا يستحق المساندة.

كما دعا إلى تطوير التعاون في مختلف الميادين منها التعليم الجامعي والبحث العلمي مشددا على محورية الدعم الأمريكي لتونس خاصة في المجالين الأمني والمالي وذلك في ظل ما تم الإعلان عنه من نوايا التقليص من الميزانية الجملية للمساعدات الخارجية الأمريكية، مؤكدا في هذا الإطار حرص تونس على الإيفاء بجميع تعهداتها المالية رغم الصعوبات التي تمر بها الميزانية العمومية.

وشهدت المحاضرة حضورا مكثفا ضم ممثلين عن وزارات الخارجية والدفاع والوكالة الأمريكية للتعاون الدولي إلى جانب اعضاء عن الكنغرس ودوائر القرار ومراكز الدراسات الاستراتيجية الأمريكية المهتمة بشؤون المنطقة.

ويؤدي وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي زيارة عمل الى واشنطن من 13 الى غاية يوم 15 مارس الجاري وقد التقى خلالها نظيره الامريكي ريكس تيلرسون كما التقى أيضا ممثلين رفيعي المستوى عن الإدارة الأمريكية الجديدة بالإضافة الى عقد اجتماعات مع أعضاء من الكونغرس ومراكز الدراسات والتفكير الأمريكية، وإلقاء محاضرة بالمعهد الأمريكي للسلام.

كما سيلتقي وزير الخارجية عددا من رجال الأعمال الأمريكيين لبحث إمكانيات الاستثمار المتاحة والتعريف بالإجراءات الحكومية الهادفة إلى تحسين مناخ الاستثمار في تونس.

وات

تعليقات

شاهد أيضاً

fitchrating2

فيتش رايتنغ : تأخر الاصلاحات يمكن أن يغذي عدم الثقة في آفاق تمويل تونس

تتوقع فيتش رايتنغ أن يواصل المقرضون متعددي الأطراف معاضدة التحول الجاري في تونس. بيد أن ...