الرئيسية » إقتصاد » الإعلان عن أوّل منصة خدمات تكوين وإرشاد عن بعد في تونس لفائدة الفلاحين والبحارة

الإعلان عن أوّل منصة خدمات تكوين وإرشاد عن بعد في تونس لفائدة الفلاحين والبحارة

 انتظم اليوم الاثنين 19 سبتمبر 2022 بأحد نزل مدينة سوسة يوم إعلامي خصّص للتعريف بمكتسبات جهازي التكوين المهني والإرشاد الفلاحي في مجال رقمنة الخدمات التي يسدياها.

وخلال هذا اليوم الذي أشرف عليه وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، محمد إلياس حمزة، وحضره كلّ من المستشارة السياسية بسفارة أمريكا ومدير التعاون السويسري بسفارة سويسرا بتونس ووالي سوسة وثلة من الفاعلين في القطاع الفلاحي، تمّ الإعلان عن أوّل منصة خدمات تكوين وإرشاد عن بعد في تونس لفائدة الفلاحين والبحارة.

وتساهم هذه المنصة الرقمية في التعريف بالممارسات الفلاحية الجيدة بما يضمن الترفيع في الانتاجية واستدامة الموارد الطبيعية في آن واحد وذلك عبر اعتماد التقنيات الحديثة وتثمين مخرجات البحث العلمي كما تعدّ فضاء حواريا بين الفلاحين لتبادل التجارب.

وقد تمّ بلورة هذه المنصة الرقمية في إطار مشروع FARMER الممول من طرف السفارة الأمريكية بتونس بقيمة 5 مليون دينار والذي يهدف إلى الارتقاء بخمس مراكز تكوين مهني فلاحي بكل من ولاية سوسة ونابل وجندوبة والقصرين.

كما تمّ التعريف أيضا بالتطبيقة الإعلامية التي تعنى بالتصرّف الرشيد في المستغلات الفلاحية بمراكز التكوين المهني الفلاحي والادماج المهني الممول من طرف التعاون الفني السويسري والذي تشرف على تنسيق أعماله على الصعيد الوطني وزارة التشغيل والتكوين المهني.

وFARMER هو مشروع لمدة عامين ونصف يهدف إلى تطوير القطاع الفلاحي في تونس وتتمثل مهمته في دعم وكالة الإرشاد والتكوين الفلاحي في وضع خطتها التنموية الاستراتيجية بالإضافة إلى تحديث خمس مراكز تدريب فلاحي وتحويلها إلى مراكز تميّز.

ونوّه وزير الفلاحة، محمد إلياس حمزة، بأهمية التكوين والإرشاد الفلاحي لتطوير الإنتاج والإنتاجية.

وقال انّه أمام الوضع الحالي المتميز بتقلّص عدد المرشدين الفلاحيين مقابل تزايد عدد الضيعات والمستغلين الفلاحيين ارتأينا التوجه نحو الرقمنة واستخدام التكنولوجيات الحديثة تسهيلا لمهمة المرشد.

وأضاف أنّ هذه المنصة ستقرّب المرشدين من الفلاحين وستربط الفلاحين فيما بينهم لتكون فضاء للتكوين والارشاد عن بعد وتبادل الخبرات والمعلومات وخدمات أخرى.

يشار إلى أن عدد المرشدين الفلاحيين قد تقلّص من 852 مرشدا سنة 1990 إلى 270 مرشدا مقابل ارتفاع عدد الضيعات الفلاحية إلى أكثر من 700 ألف مستغلة فلاحية. كما أن انتظام الفلاحين صلب الهياكل المهنية لا يتجاوز الـ 5 بالمائة كما أكّد ذلك خميس الزياني مدير عام وكالة الارشاد والتكوين الفلاحي.

هدى القرماني

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

تعليق جلسة المفاوضات بين جامعة التعليم الأساسي والطرف الحكومي في انتظار عقد جلسة جديدة قبل 7 أكتوبر الجاري

قال الكاتب العام المساعد بالجامعة العامة للتعليم الأساسي، توفيق الشابي، “إنه وقع تعليق جلسة المفاوضات …