الرئيسية » الوطن نيوز » إنتخابات وإستفتاء » التليلي المنصري: مسارات مشتركة بين الهيئة والنيابة العمومية في العملية الانتخابية “

التليلي المنصري: مسارات مشتركة بين الهيئة والنيابة العمومية في العملية الانتخابية “

 اكد محمد التليلي المنصري عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات اليوم الثلاثاء ،ان المشرع منح الهيئة “الولاية العامة ” على المسار الانتخابي ومنح النيابة العمومية الولاية العامة على الدعوى العمومية موكدا اهمية التطرق الى العمل المشترك بين الطرفين وتوضيح المسارات المشتركة.

واضاف المنصري في تصريح اعلامي اليوم الثلاثاء على هامش يوم دراسي، حول الجرائم الانتخابية واليات التنسيق المشتركة بين الهيئة العليا المستقلة للانتخابات ووزارتي العدل والداخلية ممثلة في اعوان الضابطة العدلية والنيابة العمومية وفسر في السياق ذاته ، انه ونظرا الى ما تم منحه لكل من هيئة الانتخابات والنيابة العمومية تم تنظيم هذا اليوم الدراسي الذي جمع أعوان الضابطة العدلية وممثلي النيابة العمومية من مختلف الجهات للتطرق والاجابة على ثلاث نقاط هامة في هذا العمل المشترك.

وبين المنصري ان اول نقطة تتطلب الاجابة هي، هل ان اعوان رقابة الحملة الذين تنتدبهم الهيئة لمدة 21 يوما وادوا اليمين القانونية امام قاضي الناحية المختص ترابيا يتمتعون بصفة ضابط المأمور العمومي أم لا ، مفسرا انها مسالة تتطلب توحيد وجهات النظر بين مختلف الاطراف.

اما النقطة الثانية المطروحة للنقاش وفق ذات المتحدث ، فهي تهم الهيئة والصلاحيات الممنوحة لها للتوقي من المخالفات اثناء الصمت الانتخابي والتي لها علاقة مباشرة بمأموري الضابطة العدلية في التدخل المباشر دون النيابة العمومية ودون الاشتباه في وجود جريمة مبينا انه في الحالات الاخرى تكون علاقتها مباشرة باعوان الضابطة العدلية في فض الإجتماعات غير القانونية وكذلك في حجز بعض المعلقات. .

وبين عضو الهيئة ان النقطة الثالثة تهم “الولاية العامة” للهيئة على كل الدعاوى العمومية مؤكدا ان تدخلها يجب ان يكون مباشرا وحينيا خاصة في الجرائم الخطيرة التي تفرض التدخل السريع سواء كان ذلك باذن من اعوان مراقبة الحملة او من رؤساء المراكز او من خلال المعاينة المباشرة لاعوان الضابطة العدلية ذات الاختصاص العام الذين يتدخلون حتى دون اذن من الهيئة في إيقاف الجرائم التي تهم تقديم التبرعات العينية والنقدية وفق تعبيره.

واعتبر عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات ان نجاح المسار الانتخابي مرتبط بالاساس بنجاح الحملة ويوم الصمت الانتخابي الى جانب يوم الاقتراع.

يشار الى ان هذا اليوم الدراسي بالعاصمة حول الجرائم الانتخابية واليات التنسيق المشتركة بين الهيئة العليا المستقلة للانتخابات ووزارتي العدل والداخلية ممثلة في اعوان الضابطة العدلية والنيابة العمومية ، ينتظم ايضا في نفس اليوم في ولايتي سوسة وصفاقس.

وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

وزارة الشؤون الثقافية : حريصون على دعم حرية الإبداع الفني والإنتاجات الثقافية ذات المضامين الهادفة

قال لسعد سعيّد رئيس ديوان وزارة الشؤون الثقافية في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء مساء …

%d مدونون معجبون بهذه: