الرئيسية » الوطن نيوز » إنتخابات وإستفتاء » التليلي المنصري: « يمنع على المترشحين للتشريعية بالداخل استعمال وسائل الإعلام الأجنبية خلال الحملة الإنتخابية »

التليلي المنصري: « يمنع على المترشحين للتشريعية بالداخل استعمال وسائل الإعلام الأجنبية خلال الحملة الإنتخابية »

أكد الناطق الرسمي باسم الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، محمد التليلي المنصري أنه « يُمنع على المترشحين بالداخل للانتخابات التشريعية، القيام بدعايتهم الإنتخابية، بوسائل الإعلام الأجنبية، أثناء الحملة الإنتخابية ».
وأضاف التليلي المنصري في تصريح ل(وات)، اليوم الخميس، أن هذا المنع « ورد بصريح بالعبارة بالقانون الإنتخابي، (حتى قبل تنقيحه)، وفق المرسوم عدد 55 الصادر في 15 سبتمبر 2022″.
وينص الفصل عدد 66 من القانون الأساسي عدد 16 لسنة 2014 المتعلق بالانتخابات والاستفتاء، في فقرته الأولى أنه « للمترشحين والقائمات المترشحة وللأحزاب بالنسبة إلى الاستفتاء، في نطاق الحملة الانتخابية أو حملة الاستفتاء، استعمال وسائل الإعلام الوطنية ووسائل الإعلام الالكترونة. ويحجّر عليهم استعمال وسائل الإعلام الأجنبية.
أما الفقرة الثانية من الفصل ذاته، فقد أقرت حق المترشحين للانتخابات التشريعية، عن دوائر الخارج، في استعمال وسائل الإعلام الأجنبية، على أن يخضع ذلك إلى مبادئ الحملة الإنتخابية والقواعد المنظمة لها.
وكانت جمعية المراسلين الأجانب في شمال إفريقيا، أعربت في بيان صادر عنها اليوم الخميس، عن « قلقها إزاء الصعوبات التي تواجهها على أرض الواقع، في ما يتعلق بالتغطية الإعلامية لحملة الإنتخابات التشريعية في تونس المقرر إجراؤها في 17 ديسمبر ».
وقالت الجمعية إن « العديد من حالات رفض إجراء المقابلات من قبل المرشحين، واجهت المراسلين الأجانب في تونس، بحجة أن قانون الانتخابات يمنعهم من الظهور علنا في الصحافة الأجنبية ».
وأضاف البيان أن المراسلين الأجانب « حاولوا عدة مرات، دون جدوى، إقامة حوار مع الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، من أجل إيجاد حلول ملموسة، في حين ردت الهيئة قائلة إن الطريقة « الموضوعية » الوحيدة هي تنظيم قرعة بين المرشحين بإشراف عدل منفذ ويكون المرشحون الذين يتم سحبهم بالقرعة هم الوحيدين المخولين بإجراء مقابلات مع الصحافة الأجنبية « .
ودعت الجمعية، الهيئة العليا المستقلة للانتخابات إلى تقديم تفسير واضح للقاعدة التي ظهرت في « دليل قواعد وإجراءات الحملة الانتخابية للانتخابات التشريعية لسنة 2022″ والذي ينص على أنه « يحجر على المترشحين للانتخابات التشريعية داخل الوطن استعمال وسائل الإعلام الأجنبية ».
وردا على ما جاء في هذا البيان، أكد التليلي المنصري، أن مجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، « ملتزم بالقواعد القانونية المنظمة للانتخابات ولم يصدر عنه أي موقف يتعارض مع المنع الصريح الوارد في القانون الانتخابي، لاستعمال المترشحين للاستحقاق الانتخابي، وسائل الإعلام الأجنبية خلال الحملة الانتخابية ».
يُذكر أن الحملة الانتخابية المخصصة للانتخابات التشريعية، تختتم بالداخل يوم الخميس 15 ديسمبر، على أن يتم التصويت يوم 17 ديسمبر 2022.

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

شبكة مراقبون: «حملة انتخابية ضعيفة في الدور الثاني من الانتخابات التشريعية»

أكّد تقرير شبكة « مراقبون » حول ملاحظة الحملة الإنتخابية للدّور الثاني للانتخابات التشريعية (29 …