الرئيسية » العالم نيوز » الدبيبة: حل الأزمة في ليبيا يكمن في الذهاب للانتخابات

الدبيبة: حل الأزمة في ليبيا يكمن في الذهاب للانتخابات

أكد رئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا، عبد الحميد الدبيبة، أن حل الأزمة في البلاد يكمن في الذهاب المباشر للانتخابات.

جاء ذلك خلال لقائه مدير إدارة الشرق الأوسط بوزارة الخارجية البريطانية، ستيفن هكي، وسفيرة المملكة المتحدة في ليبيا، كارولين هورندال، بالعاصمة طرابلس، الأربعاء.

أكد رئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا، عبد الحميد الدبيبة، أن حل الأزمة في البلاد يكمن في الذهاب المباشر للانتخابات.

جاء ذلك خلال لقائه مدير إدارة الشرق الأوسط بوزارة الخارجية البريطانية، ستيفن هكي، وسفيرة المملكة المتحدة في ليبيا، كارولين هورندال، بالعاصمة طرابلس، الأربعاء.

وقال الدبيبة إن الحل يتضمن الضغط على الأطراف المعنية لإصدار القاعدة الدستورية، كي تتمكن الحكومة من القيام بدورها في إجراء الانتخابات.

يأتي ذلك فيما يرفض الدبيبة تسليم السلطة إلى رئيس الحكومة المكلف من البرلمان فتحي باشاغا، إلا بعد إجراء انتخابات في البلاد، واختيار برلمان جديد.

ولا تزال الخلافات كبيرة بين القوى السياسية الرئيسية المتنازعة حتى الآن على قاعدة دستورية تتيح إجراء الانتخابات.

إذ هناك خلافات بين معسكري الشرق والغرب حول شروط الترشح للرئاسة، وأساس أحقية ترشح العسكريين ومزدوجي الجنسية من عدمها، والتي شكلت السبب الأساسي لانهيار الانتخابات الماضية التي كانت مقررة في ديسمبر 2021.

يشار إلى أن ثمة ضغوطا أممية ودولية كبيرة على الأطراف الليبية من أجل إجراء انتخابات في أقرب وقت ممكن لإنهاء حالة الاستقطاب السياسي الواسع في البلاد والتوترات والتحشيدات العسكرية المقلقة والمستمرة.

وفي هذا السياق، طالبت واشنطن على لسان نائب المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة، السفير جيفري ديلورينتيس، الاثنين، الزعماء الليبيين بـ”وضع المصالح الشخصية جانباً، وتنفيذ خطة تؤدي إلى إجراء انتخابات حرة ونزيهة في بلدهم”.

كما شددت الأمم المتحدة على أن هناك حاجة ملحة لعقد انتخابات في ليبيا، خاصة في ظل البيئة الأمنية المتوترة التي تعيشها البلاد، على وقع استعراض مقلق للقوة وأعمال عنف متقطعة من الميليشيات المسلحة.

العربية.نت

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

ارتفاع ضحايا الهجوم الإسرائيلي على غزة

أعلنت وزارة الصحة في غزة اليوم السبت ارتفاع إجمالي عدد القتلى الذين سقطوا جراء الهجوم …

%d مدونون معجبون بهذه: