الرئيسية » الوطن نيوز » أحداث وطنية » الشاهد: مكافحة الفساد سياسية و ليست حملة ظرفية

الشاهد: مكافحة الفساد سياسية و ليست حملة ظرفية

أكد الأمين العام للحزب الجمهوري، عصام الشابي، أن رئيس الحكومة يوسف الشاهد أوضح أن الحرب على الفساد هي ” سياسة .. لها رؤيتها واستراتيجيتها .. وليست حملة انتقائية أو ظرفية”. 

وأوضح الشابي، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء ، عقب اجتماع لرئيس الحكومة بالأطراف الموقعة على وثيقة قرطاج والداعمة لحكومة الوحدة الوطنية، أن الشاهد أكد أن الدولة وجدت كل الدعم من مختلف المؤسسات والمنظمات الوطنية في خطواتها ضد الفساد.
من جانبه، صرح رئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي، بأن الاجتماع تطرق أيضا للأوضاع بتطاوين وبالتحديد في الكامور، مشيرا الى أن الاتجاه العام، يؤكد “قرب التوصل الى حل المشكل بالجهة ووضع حد لتعطل الانتاج، مع التزام الحكومة بالحوار نهجا لحل المشكل وإبداء التضامن مع أهالي الجهة وتقدير الظروف الصعبة التي تعاني منها”.
وأضاف الغنوشي أن المستشار الاقتصادي لرئيس الحكومة، توفيق الراجحي، قدم خلال هذا الاجتماع تقريرا حول سير المفاوضات مع صندوق النقد الدولي، مؤكدا أن الاتجاه الغالب هو نحو تفهم المؤسسة الدولية لظروف تونس وإقرار الاتفاق معها على “تقديم جزء من القرض الذي طلبته تونس”.
يذكر أن الاجتماع الذي دار بين رئيس الحكومة يوسف الشاهد، وحضره رؤساء والأمناء العامون للاتحاد العام التونسي للشغل ومنظمة الأعراف واتحاد الفلاحين إضافة الى رؤساء أحزاب الجمهوري والنهضة ونداء تونس وافاق تونس والمبادرة، تطرق الى الوضع العام بالبلاد وبالخصوص الوضع الأمني والوضع الاقتصادي وملف تطاوين وسياسة الحكومة في مجال مكافحة الفساد.

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

افتتاح مقر المرصد الوطني لمناهضة العنف ضد المرأة المكلف برصد وبحث ودرس العنف ضد المرأة في تونس

تم، اليوم الثلاثاء بالمنزه 1 من تونس العاصمة، افتتاح مقر المرصد الوطني لمناهضة العنف ضد …