الرئيسية » الوطن نيوز » إنتخابات وإستفتاء » الهايكا تقدم نتائج رصدها للتغطية الإعلامية لحملة الإنتخابات التشريعية في أسبوعها الأوّل

الهايكا تقدم نتائج رصدها للتغطية الإعلامية لحملة الإنتخابات التشريعية في أسبوعها الأوّل

قال رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري (الهايكا)، النوري اللجمي: « نتمنى ألاّ تتأخر المحكمة الإدارية في قرارها، بخصوص القضية الاستعجالية التي كانت تقدّمت بها الهايكا لدى المحكمة الإدارية، لإبطال إجراءات الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات، في ما يخصّ مراقبة الحملة الإنتخابية للانتخابات التشريعية في وسائل الإعلام »، نظرا لما اعتبرته الهايكا « استيلاءً » على صلاحياتها التي يضمنها الفصل 67 من القانون الإنتخابي.
وجدّد اللّجمي، خلال ندوة صحفية بالعاصمة، اليوم الخميس، خُصّصت لتقديم نتائج رصد الأسبوع الأول للتغطية الإعلامية لحملة الانتخابات، تأكيده على أنّ « ادّعاء هيئة الإنتخابات بأن الهايكا لم تقدّم مشروع القرار المشترك، أمر مجانب للصواب تماماً، لأن الهيئة الانتخابية تلكّأت في عقد الاجتماعات الخاصة بالتشاور، قبل إعداد المشروع، بالإضافة إلى توجهها بشكل أحادي لعقد اجتماع مع مؤسسة التلفزة التونسية، لتنظيم جلسات التعبير المباشر للمترشحين، في حين أن هذا الأمر من اختصاص الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري ».
وفي جانب آخر من مداخلته، اعتبر رئيس الهايكا، أن الحملة الانتخابية « تشهد فتورا، رغم الخبرة التي راكمها الصحفيون، من انتخابات إلى أخرى، في التعامل مع المترشحين ».
وفي هذا السياق، قال لُجين الهاني، رئيس وحدة الرصد التابعة للهايكا، إنّ هيئة الإتصال السمعي والبصري، قامت برصد 19 مؤسسة إعلامية تتوزع بين قناتين تلفزيتين وهما القناة الوطنية (عمومية) وقناة التاسعة (خاصة) و7 إذاعات عمومية وهي الإذاعة الوطنية وإذاعات الكاف والمنستير وقفصة وصفاقس وتطاوين وإذاعة الشباب و7 إذاعات منها أربع خاصة وهي « موزاييك » و »شمس » و »جوهرة » و »الكرامة »، و3 جمعياتية وهي إذاعات « نفزاوة » و »صوت المناجم » و »جريد آف آم ».
وأفاد الهاني بأنه تم تسجيل حضور 731 مترشحا ومترشحة في وسائل الإعلام، خلال الأسبوع الأول من الحملة، من جملة 1055 مترشحا ومترشحة، أغلبها في الإذاعة التونسية، بمختلف إذاعاتها، مشيرا إلى أن 27 بالمائة من بين 731 مترشحا الحاضرين بوسائل الإعلام، ينتمون إلى قطاع التربية و21 بالمائة من موظفي القطاع العام.
ولاحظ أنّ 657 مترشحا ومترشحة حضروا في القناة الوطنية، مقابل 18مترشحا فقط في قناة التاسعة. أما في الاذاعات الخاصة فقد تم تمكين 151 مترشحا من إبلاغ أصواتهم.
وكشف لُجين الهاني أنّ 182 مترشحا ومترشحة، تمكنوا من النفاذ إلى أكثر من وسيلة إعلامية. كما تم تسجيل تغيب أو رفض 101 مترشحا، الحضور في وسائل الإعلام، من بينهم 91 في الإعلام العمومي والبقية في المؤسسات الإعلامية الخاصة والجمعياتية. كما تمكنت 100 مترشحة من النفاذ إلى المؤسسات الاعلامية.
وفي ما يهم المخالفات، كشفت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري عن تسجيل مخالفتين من قبل إذاعة « الكرامة آف آم » بخصوص حضور مترشح في برنامج رياضي غير مخصص للحملة الانتخابية وإذاعة « تطاوين »، لعدم احترام مبدأ المساواة.

وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

شبكة مراقبون: «حملة انتخابية ضعيفة في الدور الثاني من الانتخابات التشريعية»

أكّد تقرير شبكة « مراقبون » حول ملاحظة الحملة الإنتخابية للدّور الثاني للانتخابات التشريعية (29 …