الرئيسية » الوطن نيوز » أحداث وطنية » تنقيحات القانون الانتخابي: اعتماد التصويت على الأفراد وتقليص عدد مقاعد البرلمان المقبل واعتماد سحب الوكالة من النواب

تنقيحات القانون الانتخابي: اعتماد التصويت على الأفراد وتقليص عدد مقاعد البرلمان المقبل واعتماد سحب الوكالة من النواب

نشر في الرائد الرسمي للجمهورية التونسية (العدد 102)، الصادر مساء اليوم الخميس، المرسوم عدد 55 للسنة الحالية، والمتعلق بتنقيح القانون الأساسي المتعلق بالانتخابات والاستفتاء وإتمامه.

ونقح المرسوم فصولا من القانون المذكور والخاصة بشروط المترشح والناخب والتزكيات وآجال الطعون والتقاضي والحملات الانتخابية والتصويت والفرز وغيرها.

وأضاف المرسوم الجديد فصلا جديدا (عدد 39 جديد) للقانون الانتخابي الحالي، والذي نقح قبل أشهر قليلة، يتعلق بـ”سحب الوكالة” من الناخب وشروطها وطرق الطعن فيها.

وتضمن المرسوم أيضا فصلا جديدا هو الفصل 107 جديد، ويخص التصويت في الانتخابات التشريعية على الأفراد في دورة واحدة أو دورتين، وذلك في دوائر انتخابية ذات مقعد واحد. وكان التصويت في السابق يتم على القائمات مع اعتماد أكبر البقايا. وتم اعتماد ذلك النظام منذ انتخابات المجلس الوطني التأسيسي سنة 2011 وتمت المحافظة عليه إلى اليوم.

وأتى المرسوم بتتمة للفصل 106 من القانون الانتخابي والذي حدّد عدد مقاعد المجلس النيابي الجديد بـ161 مقعدا. وكان العدد السابق للمقاعد هو 217 مقعدا. أما عدد الدوائر الانتخابية فأصبح وفق المرسوم 161 دائرة انتخابية موزعة بين 151 دائرة انتخابية داخل أرض الوطن و10 دوائر خارجه.

ووفق الجدول الأول المصاحب لنص المرسوم، تم في الغالب اعتماد المعتمديات داخل أرض الوطن كدائرة انتخابية، في حين ضمت بعض الدوائر أكثر من معتمدية.

وفي الخارج ضبطت الدوائر الانتخابية كالتالي، 3 دوائر في فرنسا ودائرة في ايطاليا ومثلها في ألمانيا وخصصت دائرة واحدة لكل من بقية الدول الأوروبية والدول العربية ودول آسيا واستراليا ودائرة لإفريقيا وأخرى للأمريكيتين.

وكان رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، أعلن مساء الخميس لدى إشرافه على اجتماع لمجلس الوزراء، أنه يسعى إلى احترام موعد الانتخابات التشريعية المقررة يوم 17 ديسمبر 2022، وأنه أصدر اليوم المرسوم المتعلق بالانتخابات والأمر المتعلق بدعوة الناخبين لانتخابات أعضاء مجلس نواب الشعب.

وأضاف، في كلمته بالمناسبة، أنه سيتم في المدة القادمة إضافة جزء جديد للقانون الأساسي المتعلّق بالانتخابات والاستفتاء يتعلق بانتخاب أعضاء مجلس الجهات والأقاليم ووضع نص ينظم العلاقات بين المجلسين.

ومن المنتظر أن تجري الانتخابات التشريعية في 17 ديسمبر المقبل على أن يصوت الناخبون خارج أرض الوطن أيام 15 و 16 و 17 من الشهر ذاته.

وسبق أن تم اعتماد دستور جديد للجمهورية حظي بتصويت الناخبين في استفتاء أجري في 25 جويلية المنقضي، بنسبة 94 بالمائة فاصل 6 بالمائة.

ويفوق عدد المسجلين في السجل الانتخابي 9 ملايين ناخب، شارك مليونان و830 ألفا و94 ناخبا منهم في استفتاء جويلية الفارط.

وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

محمد التليلي المنصري: “لا علاقة تربط هيئة الانتخابات بالسلطة السياسية وسيتم التعامل بحزم في الجرائم الانتخابية”

أكد الناطق الرسمي باسم الهيئة العليا المستقلة للانتخابات محمد التليلي المنصري “ان لا علاقة تربط …