الرئيسية » الوطن نيوز » إنتخابات وإستفتاء » حركة النهضة تجدد التأكيد على مقاطعتها للانتخابات التشريعية ترشحا وتزكية وانتخابا

حركة النهضة تجدد التأكيد على مقاطعتها للانتخابات التشريعية ترشحا وتزكية وانتخابا

جددت حركة النهضة، الخميس، تأكيد « موقفها الثابت » المتعلق بمقاطعة ما أسمته ب »مهزلة الانتخابات التشريعية المقبلة في كل مستوياتها ترشحا وتزكية وانتخابا ».
واعتبرت الحركة، في بيان لها نشرته الخميس، عقب اجتماع مكتبها التنفيذي مساء أمس الاربعاء، أن « ما يحصل من محاولات تعديل قوانين العملية الانتخابية، وتمديد فترة الترشح بسبب ضعف نسب المشاركة وبقاء عدة دوائر دون مرشحين، وجرائم الفساد المالي المسجلة، وتهميش تمثيلية المرأة في الانتخابات، يعزز موقفها الثابت من المسار الانقلابي برمته »، والذي اعتبرت أنه يهدف، في تقديرها، إلى « تأسيس نظام حكم فردي مطلق يقوّض الحريات والتنافس الديمقراطي النزيه ويؤسّس لبرلمان صوري ومؤسسات منزوعة الصلاحيات ».
ودعت قوى المعارضة لبذل الجهد المستحق في سبيل توحيد الرؤى وتأسيس البديل الديمقراطي، من أجل إنقاذ البلاد مما وصفته ب »الاستبداد والانهيار الاقتصادي والمالي، ومن شبح الفوضى والمجهول، وفتح آفاق لعودة المسار الديمقراطي ».
وفي جانب آخر، استنكرت الحركة « بشدّة تعمُّد قيس سعيد تعطيل الحركة القضائية في سابقة خطيرة في تاريخ البلاد »، منددة ب »الحملات الموجهة ضد حرية التعبير وحقوق الإنسان.. »، و »بمحاكمة المحتجين سلميا وملاحقتهم أمنيا على خلفية احتجاجهم على تردّي الأوضاع الاجتماعية والمعيشية ».
إلى ذلك، أدانت حركة النهضة، ما وصفته في بيانها بأنه « تعتيم إعلامي مقصود رافق اتفاق الحكومة مع صندوق النقد الدولي »، داعية إلى مصارحة التونسيين والتونسيات « بالشروط التي رافقت هذا الاتفاق وبحقيقة الأوضاع المالية والاقتصادية بكل شفافية وبتداعيات كل ذلك على المقدرة الشرائية للتونسيين والتونسيات، وخاصة الطبقات الهشة والفقيرة ».

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

افتتاح مقر المرصد الوطني لمناهضة العنف ضد المرأة المكلف برصد وبحث ودرس العنف ضد المرأة في تونس

تم، اليوم الثلاثاء بالمنزه 1 من تونس العاصمة، افتتاح مقر المرصد الوطني لمناهضة العنف ضد …