الرئيسية » الوطن نيوز » إنتخابات وإستفتاء » فاروق بوعسكر:الاستفتاء انطلق في الخارج.. وخرق الصمت الانتخابي غدا الأحد “جريمة جزائية”

فاروق بوعسكر:الاستفتاء انطلق في الخارج.. وخرق الصمت الانتخابي غدا الأحد “جريمة جزائية”

أعلن رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات فاروق بوعسكر، اليوم السبت بقصر المؤتمرات بالعاصمة، ان عملية الاستفتاء على دستور تونس الجديد، انطلقت بعد في الخارج، حيث افتتحت اولى مكاتب الاقتراع أبوابها ليلة امس الجمعة على الساعة الحادية عشرة مساء في مدينة سيدناي بأستراليا .

وأضاف بوعسكر خلال ندوة صحفية،  أن جميع مكاتب الاقتراع افتتحت أبوابها لاستقبال الناخبين التونسيين في قارات أستراليا وآسيا وافريقيا واوروبا، ماعدا مكاتب الاقتراع المتواجدة في اقصى الغرب وتحديدا في الولايات المتحدة الامريكيا وكندا بسبب فارق الوقت، والتي ستفتح على الساعة الواحدة بعد الزوال لتتواصل عملية التصويت فيها الى الساعة الرابعة مساء )باعتبار فارق الوقت بين تونس والبلدين).

وقال إن جميع مراكز الاقتراع ستفتح على الساعة الرابعة مساء (بتوقيت تونس) في جميع مراكز الاقتراع  في 47 دولة حول العالم لاستقبال الناخبين، وذلك طيلة ثلاثة ايام (من 23 الى 25 جويلية الجاري) للتصويت على دستور تونس الجديد، وهي ميزة أسندها القانون للناخبين المتواجدين في الخارج، وفق تعبيره.

وبين أن التونسيين المقيمين بالخارج، سيتمكنون من التصويت انطلاقا من الساعة الثامنة صباحا الى غاية الساعة  السادسة مساء بتوقيت الدول المضيفة التي تتوفر على مكاتب ومراكز اقتراع خاصة بالتونسيين بالخارج .

كما صرح بأن الطواقم التي ستشرف على مراكز الاقتراع  يوم 25 جويلية الجاري، تنطلق في أعمالها على الساعة الخامسة صباحا لتحضير قاعات ومكاتب الاقتراع وسجلاتها وصناديقها، لتفتح بعد ذلك كل مراكز الاقتراع على الساعة السادسة صباحا باستثناء المراكز المتواجدة  في الولايات الحدودية وبعض المناطق النائية، والتي ستفتح في توقيت استثنائي وذلك بطلب رسمي من السلطات الامنية، وهي مسألة طبيعية، وفق تعبيره.

كد أن عملية الاستفتاء، هي بمثابة فرصة للناخب للادلاء برأيه حول دستور تونس الجديد، مشيرا الى وجود بعض الاخلالات والتجاوزات التي رصدتها هيئة الانتخابات خلال الحملة الانتخابية.

وأبرز بوعسكر ضرورة احترام مقتضيات الصمت الانتخابي غدا الاحد سواء من قبل الجهات الرسمية او المناهضين او الداعمين للدستور الجديد، مذكرا بأن القيام بالدعاية الانتخابية خلال يوم الصمت الانتخابي يعتبر “جريمة  جزائية” ، ومن الممكن ان تحيلها هيئة الانتخابات على النيابة العمومية، وفق تعبيره .

يشار الى ان عدد المسجلين في السجل الانتخابي بلغ 9 ملايين و296 ألف ناخب وناخبة للمشاركة في الاستفتاء، من بينهم 348 ألفا و876 ناخبا مسجلا بالخارج.

وسيتم الإعلان عن النتائج في 26 جويلية، ليتم لاحقا فتح باب الطعون والنظر فيها، وبعدها تُعلن النتائج النهائية في أجل أقصاه 27 أوت القادم.

وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

تونس تسيطر على 15 حريقا بالمناطق الغابية نشبت بمختلف جهات البلاد أمس الأربعاء

أكّد مدير المحافظة على الغابات بالادارة العامة للغابات، عز الدين الطاغوتي، في تصريح ل(وات)، أنّه …

%d مدونون معجبون بهذه: