الرئيسية » الوطن نيوز » في قضية “التسفير”: الإبقاء على حبيب اللوز في حالة سراح والانطلاق في التحقيق مع راشد الغنوشي

في قضية “التسفير”: الإبقاء على حبيب اللوز في حالة سراح والانطلاق في التحقيق مع راشد الغنوشي

يمثل رئيس حركة النهضة  راشد الغنوشي منذ  الساعة  الخامسة من مساء اليوم الثلاثاء، أمام التحقيق في قضية “التسفير” بالوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب والجرائم المنظمة الماسة بسلامة التراب الوطني ببوشوشة، بعد أن تقرر الابقاء على حبيب اللوز القيادي بالحركة في حالة سراح.
وقد عاين موفد وكالة تونس افريقيا للانباء  اثر وصول موكب راشد الغنوسي لمقر التحقيق،  اطلاق سراح حبيب اللوز، الذي أكد في تصريح اعلامي “أنه سيمثل  بداية من الغد الأربعاء للتحقيق في قضية التسفير أمام القطب القضائي لمكافحة الارهاب “.
 وقد  رفع عدد من أنصار حركة النهضة الذين تجمعوا أمام الحواجز التي وضعتها الوحدات الأمنية على بعد أمتار من مقر الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب شعارات مناهضة للنظام الحالي ومناصرة لراشد الغنوشي.
وكان التحقيق مع حبيب اللوز  انطلق بعد ظهر اليوم الثلاثاء في حين تم ارجاء الاستماع الى راشد الغنوشي، دون تغيير موعد الاستدعاء وفق تصريح سابق لعضو هيئة الدفاع عن الغنوشي  سمير ديلو.
وقال  ديلو  في تصريح اعلامي  سابق اليوم   “ان الملفات المتعلقة بموكليه تخلو من أدلة ووقائع”.، مضيفا “أنه لا يجب أن تتم المحاكمة سياسيا، وأن لا توظف لالهاء الرأي العام عن الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي تمر بها البلاد” وفق تعبيره.
يذكر أنه تم تأجيل سماع رئيس حركة النهضة إلى نهار اليوم، لاستكمال الابحاث بطلب من لسان الدفاع في تأجيل الاستنطاق، “لعدم توفر الظروف الملائمة لذلك”، بعد أن حضر الغنوشي إلى مقر وحدة الابحاث في منتصف نهار أمس الإثنين وغادرها فجراليوم الثلاثاء، وفق ما أفاد به عضو هيئة الدفاع مختار الجماعي في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء.
وكانت النائبة السابقة بالبرلمان، فاطمة المسدّي، أفادت في تصريح سابق (لوات) بأنها تقدّمت بشكاية إلى القضاء العسكري، في ديسمبر 2021، في علاقة بملف تسفير الشباب إلى بؤر التوتّر، ملاحظة انه تمّت إحالة الشكاية لاحقا إلى القطب القضائي لمكافحة الإرهاب.
وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

ست مؤسسات من بين عشر غير راضية عن مستوى رقمنة الإدارة العمومية التونسية

أكّدت ستّ مؤسسات من بين عشر انها “غير راضية” عن درجة رقمنة الادارة العمومية فيما …