الرئيسية » الوطن نيوز » قيس سعيّد في جلسة نقاش عن بُعد لمجلس الأمن: « التكامل بين الأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي يشكل أولوية استراتيجية »

قيس سعيّد في جلسة نقاش عن بُعد لمجلس الأمن: « التكامل بين الأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي يشكل أولوية استراتيجية »

قال رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، « إنّ تطوير التعاون وتعزيز الشراكة والتكامل بين الأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي من أجل إدارة النزاعات ودفع مسارات تسويتها عبر آليات وأفكار جديدة، يشكّل أولوية استراتيجية وأداة فعّالة لمواجهة تحدّيات السلم والأمن في كافّة أنحاء القارّة والحدّ، على الأقلّ، من تداعياتها، لا على القارة الإفريقية وحدها ولكن على العالم بأسره ».
وأعرب الرئيس في كلمة ألقاها عن بعد، اليوم الخميس، في جلسة النقاش رفيع المستوى لمجلس الأمن، حول « التعاون بين منظمة الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية : الاتحاد الإفريقي »، عن الارتياح لتطوّر آليات التشاور بين المنظمتين، بما في ذلك الاجتماعات الدورية بين مجلس الأمن الدولي ومجلس السلم والأمن للإتحاد الإفريقي، مؤكدا على ضرورة الرفع من مستوى التنسيق وإحداث نقلة نوعية، في علاقات التعاون بين المنظمتين، ترتقي بها إلى مستوى أعلى من التكامل ومن التعاضد ومن تقاسم الأدوار في إدارة النزاعات ومنع نشوبهاـ فضلا عن العمل المشترك من أجل معالجة أسبابها العميقة.
وأشار إلى أن الإتحاد الإفريقي والمنظمات الإفريقية والمجموعات الاقتصادية الإقليمية، ما انفكّت تؤكّد استعدادها للقيام بدورها التاريخي والفاعل في معالجة الأزمات التي تطرأ على الساحة الإفريقية، داعيا إلى فسح أولوية التدخل لهذه الجهات، كلّما أمكن ذلك، ودعم جهودها ومبادراتها لفضّ النزاعات وحفظ السلم والأمن الدوليين، طبقا للفصل الثامن من ميثاق الأمم المتحدة.
كما دعا رئيس الدولة في كلمته، إلى « توفير الدعم لعمليات تعزيز السلام التي يقوم بها الاتّحاد الإفريقي تحت إشراف مجلس الأمن، من خلال تمويلها عبر المساهمات المقرّرة للأمم المتحدة ».
واعتبر أن مواجهة التحديات المرتبطة بحالات النزاع واضطراب الأوضاع في القارة الإفريقية، تتطلّب التعاون والتنسيق والتكامل بين مختلف الهياكل الأممية والإقليمية، « في إطار مقاربة شاملة للسلم في العالم، تتجاوز البعد الأمني الصرف وتتجاوز التعريف الضيّق للأمن، لتحقّيق التنمية » التي طالما ناشدت الشعوب الإفريقية تحقيقها، وهو ما يتماشى ويتكامل مع تنفيذ برنامج الأمم المتحدة للتنمية لسنة 2030 وخطة الاتحاد الإفريقي « إفريقيا التي نريد ».

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

هيئة الانتخابات: تسجيل 9296064 ناخبا بإمكانهم المشاركة في الاستفتاء وقبول 161 ملف للمشاركة في الحملة

أعلن رضا الميساوي، المدير التنفيذي للهيئة العليا المستقلة للانتخابات عن تسجيل 9296064 ناخبا، بإمكانهم المشاركة …

%d مدونون معجبون بهذه: