الرئيسية » إقتصاد » لدى الإعلان عن افتتاح الموسم الفلاحي: حسّان اللطيف يعتبر سوسة منطقة فلاحية بامتياز تعاني من التهميش

لدى الإعلان عن افتتاح الموسم الفلاحي: حسّان اللطيف يعتبر سوسة منطقة فلاحية بامتياز تعاني من التهميش

هدى القرماني

أعلن رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحة بسوسة، حسان اللطيف، في اجتماع الخميس، مع عدد من الفلاحين والبحارة وبحضور المندوب الجهوي للفلاحة، للنظر في مشاكلهم العالقة، عن افتتاح الموسم الفلاحي بالجهة.

واستعرض اللطيف في لقاء اعلامي جملة الصعوبات التي تواجه القطاع في ولاية سوسة مؤكدا أنها منطقة فلاحية بامتياز بها مناطق سقوية عمومية وزراعات كبرى وتربية ماشية ولكنها تعاني من تهميش الدولة حسب تعبيره.

وأبرز اللطيف أن المناطق السقوية بسوسة تقدّر بـ 11 ألف هكتار منها 2500 هكتار مناطق سقوية عمومية إلا أنه، ولأسباب متعددة، لا يقع استغلال سوى 250 هكتارا منها فقط حسب قوله.

وذكر رئيس الاتحاد الجهوي أن أوّل هاته الأسباب يتمثّل في ندرة المياه داعيا السلط المعنية بالأمر لإيجاد حلّ لهذه المعضلة.

وأوضح اللطيف أن سد نبهانة يعدّ المزوّد الأساسي للمناطق السقوية بالولاية إضافة إلى سدّ الرمل الذي يزوّد منطقة بوفيشة وتشمل 4 أو 5 آلاف هكتار.

وأمام شحّ المياه بسد نبهانة طالب اللطيف بحلّ جذري للمناطق السقوية العمومية مقترحا بعض الحلول كحفر آبار عميقة واستخدام الطاقة المتجددة وتحلية المياه.

كما دعا رئيس الدولة ووزير الفلاحة وكافة الأطراف المتداخلة لترك سد نبهانة للقطاع الفلاحي كما كان مبرمجا سابقا ورفع الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه سيطرتها على السد.

ومن جملة المشاكل الأخرى المساهمة في تقهقر الفلاحة في ولاية سوسة، حسب رئيس الاتحاد الجهوي، المردودية الفلاحية التي أدت إلى عزوف الفلاحين على الإنتاج نتيجة عدم تغطية ثمن البيع لتكلفة الإنتاج مرجعا ذلك إلى تدخل وزارة التجارة وما أسماها بأطراف أخرى في جعل سقف بيع للإنتاج الفلاحي دون القيام بدراسة محددة للثمن الحقيقي لذلك الإنتاج.

كما تشكو ولاية سوسة من نقص كبير في المدخلات الفلاحية (الأمونيتر و د أ ب DAP) وفي الإرشاد الفلاحي سواء من ناحية العنصر البشري أو التجهيزات.

أما في ما يتعلق بمشاكل قطاع الصيد البحري فأوضح اللطيف أنه، على مستوى ميناء سوسة، فمازال موضوع الرافعة يؤرق البحارة ذلك أن العربة لا تتوافق مع المواصفات المطلوبة، كما أنّ البحارة في هذا الميناء لا يتمتعون برخص الصيد في الأعماق ورخص صيد التن وغيرها متسائلا عن سبب عدم منح البحارة مثل هذه النوعية من الرخص على غرار بقية الجهات.

وعرّج رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحة، حسان اللطيف، كذلك على عدم جهر ميناء هرقلة والذي يعاني من كثرة الطحالب البحرية التي تعلق بمراكب الصيد وتضّر بها مناديا بحلول جذرية لا تمويهية على حد قوله.

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

الدبيبة يؤكد ترحيب طرابلس بالمؤسسات التونسية وعزم حكومته على تحرير القطاع الخاص

أكد رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، عبد الحميد الدبيبة، الخميس، ان بلاده ترجب بالمؤسسات التونسية …