الرئيسية » إقتصاد » سوسة : مجمع « ليوني» يتوجّه نحو استخدام الطاقة الخضراء ومزيد الإستثمار في تونس (فيديو + صور)

سوسة : مجمع « ليوني» يتوجّه نحو استخدام الطاقة الخضراء ومزيد الإستثمار في تونس (فيديو + صور)

 

هدى القرماني

من أجل بيئة سليمة وحفاظا على حرفائه، يسعى اليوم مجمع “ليوني” تونس المُتخصّص في تركيب الأسلاك الـكهربائـيّة إلى التوجه نحو استغلال الطاقة الخضراء أو ما يسمى بالطاقة المتجددة كبديل طاقي يمكنه التقليص من انبعاثات غاز الكربون.

ويعتبر هذا الانتقال الطاقي من أكبر التحديات التي يواجهها المجمع وفقا لما أكده محمد العربي رويس الرئيس المدير العام لمجمع “ليوني” في تونس، خلال ندوة صحفية التأمت صباح الخميس بمركر ولاية سوسة، بحضور الرئيس المدير العام للمجمع بألمانيا Ingo Spengler.

وأعلن رويس أن المجمع على استعداد للانخراط في هذا المشروع والمساهمة فيه وأنّ الحاجة إلى ذلك أصبحت ملّحة سيما وأن بعض حرفائهم يشترطون هذا الانتقال لانتفاع المؤسسة بمشاريع في المستقبل.

ولفت رويس إلى أن جنوب بلادنا يتمتع بوفرة الشمس وهو ما يمكن استغلاله كمصدر للطاقة متسائلا إن كان للدولة التونسية برامج في هذا الخصوص.

وأشار إلى أن لقاءات منتظرة مع وزير الصناعة للنقاش في هذه المسألة قد تكون خلال زيارة الرئيس المدير العام القادمة إلى تونس.

ويجدر بالذكر أنّ إهتماما عالميا متزايدا اليوم بمسألة الطاقات المتجددة، أمام أزمة المناخ وظاهرة الاحتباس الحراري الذي نعيشه، وهو ما تم الاتفاق عليه خلال قمّة المناخ الأخيرة “كوب-26” في غلاسكو وما أوصى به قبلا اتفاق باريس سنة 2015 ويحرص عليه عديد الخبراء في تونس خاصة وأنّ مناخها يسمح وفقا لتأكيداتهم بتخزين الطاقات الخضراء وتصديرها وجني أرباح طائلة.

وسبق الندوة الصحفية لقاء جمع الرئيس المدير العام لمجمع ليوني بألمانيا والرئيس المدير العام للمجمع بتونس بوالي سوسة رجاء الطرابلسي تناولوا خلاله سبل تطوير حجم و تنويع استثمارات مجمع ليوني بتونس بصفة عامة و بولاية سوسة بصفة خاصة مع امكانية توسيع آفاق التعاون لاسيما في مجال الطاقة البديلة و التكوين المهني و التعليم العالي مع المحافظة على المناخ الإجتماعي الذي يسود مختلف مواقع المجمع بعدد من ولايات الجمهورية.

وتعدّ هذه الزيارة الأولى للرئيس المدير العام إلى تونس (تمّ تعيينه منذ سنة) اطّلع خلالها على سير العمل بمواقع عدّة للمجمع في كل من المسعدين وماطر وسيدي بوعلي ومنزل حياة وأبدى اعجابه بمستوى تكوين المهندسين الشبان واليد العاملة المختصة وتحلّيها بطاقات كبرى من شأنها أن تدعم مزيد استثمار المؤسسة الألمانية في تونس.

ويعتبر مجمع “ليوني” والذي أقيم منذ 45 سنة في تونس من أهم المستثمرين الأجانب في بلادنا بطاقة تشغيلية تقدر بـ 23 ألف عامل وهو من أكبر مواقع الشركة الأم في العالم وفقا لما أكده العربي رويس.

وإضافة إلى الجانب الاقتصادي نوّه رويس بإشعاع المؤسسة على محيطها الخارجي والاعتناء بالجانب الاجتماعي على غرار مجالي التربية والصحة حيث يقوم المجمع بالإحاطة بالمدارس القريبة منه كما دعّم مستشفيات الجهة بكمامات وتحاليل سريعة ومكثفات أكسيجين.

وحتى لا تتأثر المؤسسة بمخاطر العدوى وانتشار فيروس كورونا شدّد رويس على اتباعهم لبروتوكول صحي صارم داخل المؤسسة وفي وسائل النقل حيث تم اعتماد نقل العملة بنصف طاقة الحافلات كما تمّ توفير كمامات جُلبت خصيصا من ألمانيا إضافة إلى 5000 تحليل سريع.

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 

 

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

رئيس الدولة يشدد على تطبيق القانون على المحتكرين بعد صدور المرسوم المتعلق بمقاومة الاحتكار والمضاربة غير المشروعة

شدد رئيس الدولة، قيس سعيد، خلال لقائه وزيرة التجارة وتنمية الصادرات، فضيلة الرابحي بن حمزة، …

%d مدونون معجبون بهذه: