الرئيسية » الوطن نيوز » إنتخابات وإستفتاء » ندوة منظمة البوصلة: الدستور الجديد سيعمق الأزمة السياسية في تونس

ندوة منظمة البوصلة: الدستور الجديد سيعمق الأزمة السياسية في تونس

اجمع متدخلون في ندوة، نظمتها منظمة البوصلة اليوم الخميس 21 جويلية 2022 على أن مشروع الدستور الجديد المعروض على الاستفتاء يوم 25 جويلية الجاري “سيعمق الازمة السياسية الدستورية في تونس” مشيرين الى ان ما “تعيشه تونس اليوم يتنزل في مرحلة العبث”.

و قال القاضي السابق بالمحكمة الادارية أحمد صواب ان مشروع الدستور الجديد “سيعمق الازمة الدستورية في تونس” معتبرا ان “ما يقوم به رئيس الدولة قيس سعيد فاق العبث بكثير”.
وانتقد التفسيرات والتأويلات التي لجأ إليها بعض أساتذة القانون لتأييد قرارات سعيد والإجراءات الاستثنائية التي اتخدها بموجب الفصل 80، خاصة في علاقة بحل البرلمان والحكومة بدورها قالت الأستاذة الجامعية امال القرامي إن المدخل القانوني والحقوقي قد سمح بتجاوز عديد العقبات خلال مسار ال10 سنوات الماضية عبر الضغط والتشاركية والتفاوض الذي اخرج البلاد من أزمة التشرذم وسمح بالتصالح بين قيم الحداثة والقيم الإسلامية.
وبعد ان أشارت الي انّ المدخل الذي اقترحه رئيس الجمهورية قيس سعيد هو “مدخل متناقض ” قالت إن تونس تعيش اليوم وضعية تشويش وضبابية في المفاهيم والمرجعيات تجعل المواطنين في عزوف عن المشاركة في الاستفتاء” من جانبه اكد الباحث في العلوم السياسية حمادي الرديسي “وجود مخاطر بموجب الدستور الجديد طرحت على مستوى الهوية وعلى مستوى الصلاحيات التي منحت للرئيس والتي بموجبه اصبح يتحكم في كل شيء وحتى على مستوى الحريات “وبين ان المصادقة على مشروع الدستور “ستؤدي الى تعطيل الانتقال الديمقراطي الذي يمتد من سنة 2011 ” منوها في الآن نفسه بما تضمنه دستور سنة 2014 الذي وصفة “بالدستور المتقدم عن كل دساتير المنطقة العربية”.

وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

تونس تسيطر على 15 حريقا بالمناطق الغابية نشبت بمختلف جهات البلاد أمس الأربعاء

أكّد مدير المحافظة على الغابات بالادارة العامة للغابات، عز الدين الطاغوتي، في تصريح ل(وات)، أنّه …

%d مدونون معجبون بهذه: