الرئيسية » الوطن نيوز » إنتخابات وإستفتاء » هيئة الانتخابات ترفع شكاية جزائية بخصوص محاولة تغيير مراكز الاقتراع لعدد من السياسيين وايقاف عدد من المتورطين

هيئة الانتخابات ترفع شكاية جزائية بخصوص محاولة تغيير مراكز الاقتراع لعدد من السياسيين وايقاف عدد من المتورطين

أفاد رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات فاروق بوعسكر، أمس الإثنين، أن الهيئة قامت برفع شكاية جزائية لدى النيابة العمومية بتونس بخصوص محاولة تغيير مراكز الاقتراع لعدد من الشخصيات السياسية المعروفة.
وأضاف، أثناء ندوة صحفية عقدتها الهيئة بمقرها لعرض آخر الاستعدادات والأرقام الخاصة بالسجل الانتخابي، أنه على إثر فتح بحث لدى قاضي التحقيق تم إيقاف عدد من العناصر داخل تونس والتي كانت تتعامل مع عناصر أخرى في الخارج.
واعتبر بوعسكر أن الهدف من هذه المحاولة، في استغلال معطيات شخصية لعدد من السياسيين، يتمثل في إدخال نوع من الاضطراب على عملية الاستفتاء يوم 25 جويلية 2022 مؤكدا أنه لا خوف على السجل الانتخابي باعتبار أنه تم التصدي لهذه المحاولة الفاشلة وإيقافها من الناحية الفنية.
أما بخصوص اتهام الهيئة بالتراخي أمام بعض التجاوزات المتعلقة بحملة الاستفتاء، أفاد رئيس الهيئة أن الهيئات الفرعية تتعامل يوميا مع التجاوزات عبر إرسال التنبيهات للمخالفين في مرحلة أولى وفي صورة عدم امتثالهم في ظرف 48 ساعة تقوم الهيئة الفرعية بطلب إزالة المخالفة من السلط المحلية ثم في مرحلة ثالثة يتم إعلام النيابة العمومية.
وقال في ذات السياق إن أهم التجاوزات التي سجلتها الهيئات الفرعية في علاقة بالحملة تمثلت في استعمال علم الجمهورية وشعار الجمهورية في معلقات الاستفتاء بالإضافة إلى تلقيها شكايات في عدم حياد الإدارة وهي تتعامل بشكل يومي وروتيني مع مثل هذه التجاوزات.
وفي معرض حديثه عن السجل الانتخابي اعتبر بوعسكر أن عدد من قام بالتثبت من التسجيل في السجل الانتخابي أو تغيير مركز الاقتراع الذي بلغ مليونين و800 ألف تونسي، يمكن أن يعطي بعض المؤشرات على نسب الإقبال.
أما بخصوص آخر الاستعدادات فقد أوضح بوعسكر أن المخازن الجهوية التابعة لهيئة الانتخابات تقوم حاليا بترتيب المواد الانتخابية من صناديق وسجلات الناخبين وحبر انتخابي لإرسالها لكافة مكاتب الاقتراع في كافة أنحاء الجمهورية.
كما تعمل الهيئة على شحن المواد الانتخابية في أقرب وقت إلى 47 دولة عبر طرود دبلوماسية لجميع مراكز ومكاتب الاقتراع حول العالم البالغ عددها 298 مركز اقتراع و378 مكتب اقتراع في مقرات بعثاتنا الدبلوماسية والقنصلية والتي سيشرف عليها أكثر من 1600 من الأعوان وأعضاء المكاتب والمراكز لتأمين عملية الاستفتاء في القارات الخمس.
كما أعلن عن افتتاح المركز الإعلامي بقصر المؤتمرات بصفة رسمية يوم 21 جويلية الجاري الذي سيوافق يوم الصمت الانتخابي بالنسبة للتونسيين بالخارج.
وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

وزارة الشؤون الثقافية : حريصون على دعم حرية الإبداع الفني والإنتاجات الثقافية ذات المضامين الهادفة

قال لسعد سعيّد رئيس ديوان وزارة الشؤون الثقافية في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء مساء …

%d مدونون معجبون بهذه: