الرئيسية » الوطن نيوز » وزارة الأسرة تطلق حملة 16 يوما من النشاط لمناهضة العنف ضد المرأة لهذه السنة تحت شعار « لِنَتَحرًّك مَعًا »

وزارة الأسرة تطلق حملة 16 يوما من النشاط لمناهضة العنف ضد المرأة لهذه السنة تحت شعار « لِنَتَحرًّك مَعًا »

تنخرط تونس كسائر دول العالم في الحملة الدّوليّة « 16 يوما من النّشاط لمناهضة العنف ضد المرأة » التي تنطلق سنويا من 25 نوفمبر الموافق لليوم العالمي للقضاء على العنف ضدّ المرأة، لتتواصل إلى غاية اليوم العالمي لحقوق الإنسان في 10 ديسمبر 2022.
وأعلنت وزارة الأسرة والمرأة والطّفولة وكبار السّنّ، في بيان لها الخميس، عن اطلاقها حملة 16 يوما من النشاط لمناهضة العنف ضد المرأة لهذه السنة تحت شعار « لِنَتَحرًّك مَعًا »، تأكيدا لأهميّة تكريس المقاربة التّشاركية بين جميع المتدخّلين في التعاطي مع هذه الظّاهرة والحدّ من تداعياتها على المرأة والطّفولة والأسرة والمجتمع، ومضاعفة الجهود وتوحيدها والتحرّك والفعل لمجابهة العنف.
واعتبرت أن هذه الحملة مناسبة متجدّدة لتأكيد إرادة تونس الثّابتة لدعم حقوق النّساء والالتزام الثابت بالمسار القائم على المساواة وتكافؤ الفرص، وهو ما جعل تونس تتبوأ مراتب متقدمة بين الدول، حيث تتصدر المرتبة الأولى عربيا بإصدارها القانون عدد 58 لسنة 2017 المتعلق بالقضاء على العنف ضد المرأة.
وأكدت الوزارة العمل من خلال مؤسساتها، على تأمين التكوين اللازم لكافة الفاعلين في مسار التعهد وذلك لضمان تحسين تطبيق القانون 58 لسنة 2017.
وفي هذا الاطار، تنظّم وزارة الأسرة والمرأة والطّفولة وكبار السن يوم الجمعة 25 نوفمبر 2022، ندوة دوليّة حول « دور مؤسّسات التّنشئة الاجتماعيّة في الوقاية من العنف ضدّ المرأة » لتكون فضاء لتبادل الخبرات والاطّلاع على أفضل التّجارب وتقديم قراءات متعدّدة المقاربات في أطر التّنشئة الاجتماعيّة وآلياتها، وفي الأنساق الثقافية والقانونية في علاقة بالعنف المسلّط على النّساء والفتيات والوقاية منه.
كما يتضمّن برنامج الحملة، ذات الطابع الوقائي هذه السنة، عديد الأنشطة التوعوية والتحسيسية على المستويين المركزي والجهوي بهدف التّعريف بآليات الوقاية من العنف ضدّ المرأة وبالجهود الوطنيّة المبذولة في المجال.
وسيتم خلال هذه الحملة وبالشراكة مع المجتمع المدني، افتتاح 3 مراكز جديدة للتعهد بالنساء ضحايا العنف ومرافقيهنّ من الأطفال بكل من القصرين وسيدي بوزيد وبن عروس، ليرتفع بذلك العدد الاجماليّ لهذه المراكز إلى 10، مع برمجة إحداث 14 مركزا مماثلا على دفعتين خلال سنتي 2023 و2024 لتغطية كل ولايات الجمهورية بخدمات الجوار لفائدة النساء ضحايا العنف، وفق ذات البيان.
وأضافت الوزارة أنه حرصا على نشر ثقافة التّسامح واللاّعنف، سيتمّ توجيه إرساليّات قصيرة خلال أيّام الحملة إلى حرفاء مشغّلي شبكات الاتصالات بتونس قصد ضمان المزيد من التوعية القاعدية واستهداف أكبر عدد ممكن من الأفراد.
وجدّدت الوزارة حرصها على دعم حقوق ضحايا العنف، داعية إلى مزيد تضافر الجهود وحوكمة التنسيق بين مختلف الأطراف والفاعلين للحدّ مظاهر العنف ضدّ النساء والفتيات والتوقّي من انعكاساته الخطيرة على الأسرة وعلى المجتمع، ومؤكّدة التزامها بمواصلة عملها الشبكي والتشاركي مع سائر القوى الوطنيّة والشّركاء من أجل مزيد التعمق في فهم جريمة العنف ضد المرأة ومعالجتها وفق مقاربة علمية دقيقة وتقديم البيانات والأدوات بهدف تصويب التدخلات.
يشار الى أن الحملة الدّولية « 16 يوما من النّشاط لمناهضة العنف ضد المرأة » تهدف إلى حشد المجتمعات لمقاومة العنف المسلّط على النّساء والفتيات وتعزيز الوعي الجماعيّ بخطورة هذه الظّاهرة وبعمق آثارها السّلبيّة وتداعياتها الخطيرة، وتوحيد الجهود الدّولية والوطنية وتوجيهها لاتخاذ التدابير والإجراءات المؤسساتية والتدخّلات المدنية لكسر حلقات إعادة إنتاج العنف المسلّط على النّساء وإرساء آليات الوقاية منه.

وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

الدبيبة يؤكد ترحيب طرابلس بالمؤسسات التونسية وعزم حكومته على تحرير القطاع الخاص

أكد رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، عبد الحميد الدبيبة، الخميس، ان بلاده ترجب بالمؤسسات التونسية …