الرئيسية » إقتصاد » وزارة الصناعة: تونس تعتمد استراتيجية جديدة للطاقة في أفق 2035

وزارة الصناعة: تونس تعتمد استراتيجية جديدة للطاقة في أفق 2035

أعلنت رئيسة ديوان وزيرة الصناعة والطاقة والمناجم أحلام الباجي، الأربعاء، أن تونس ستعتمد استراتيجية جديدة للطاقة في أفق 2035، من المزمع عرضها، الخميس 20 أكتوبر، على الأطراف المعنية لمناقشتها ثم المصادقة عليها خلال مجلس وزاري.

وأوضحت الباجي، خلال مؤتمر حول الانتقال الطاقي الذي انتظم، الاربعاء، بتونس، بمناسبة انعقاد الدورة الأولى للصالون الدولي للانتقال الطاقي، أن هذه الاستراتيجية الوطنية ترتكز حول أربعة محاور منها تعزيز سياسة النجاعة الطاقية وتغير سلوك الفاعلين الاقتصاديين وتكثيف استخدام الطاقات المتجددة لتنويع المزيج الطاقي والحد من التبعية لانتاج الكهرباء واستعمال الغاز الطبيعي.
وأبرزت ان الاستراتيجية تشمل، كذلك، الأخذ بعين الاعتبار تطوير التكنولوجيات الخضراء المتجددة خاصة منها امكانية انتاج الهيدروجين الأخضر باعتباره مصدرا لتنويع المزيج الطاقي، قائلة أن “تسريع سياسة الانتقال الطاقي أصبحت من أوكد الأولويات نظرا للحرب الروسية الأكرانية وانعكاساتها السلبية على الأمن الطاقي في البلدان الموردة”.
واضافت ان الفرص التي يتيحها الانتقال الطاقي لاتنحصر في تعزيز السيادة الطاقية لتونس فقط بل في الايفاء بالتزامات البلاد المتعلقة باتفاق باريس للمناخ. كما تشمل الاستراتيجة الطاقية الجديدة دعم النمو الاقتصادي وتوفير مواطن الشغل وتحسين تنافسية المؤسسات والتخفيف من عبء الأسر.
وأفادت رئيسة ديوان الوزارة ان “اعداد هذه الاستراتيجية الطاقية مكن من وضع خارطة طريق على امتداد ثلاث سنوات (من 2023 الى 2025) ترتكز على الاصلاحات الهيكلية والآليات المؤسساتية والتشريعية والمالية اللازمة لتعزيز الاستثمار وتسريع سياسة الانتقال الطاقي.
ولاحظت أن تنظيم الدورة الاولى للصالون الدولي للانتقال الطاقي يعكس التزام القطاع الخاص بانجاح الاستراتيجية الوطنية للانتقال الطاقي.
وشدد نائب رئيس الاتحاد الوطني للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، هشام اللومي، بدوره، على ضرورة التسريع في انتاج الطاقات المتجددة باعتبارها مجالا واعدا في تونس.
ودعا اللومي، في هذا الصدد، الى التقليص من الاجراءات الادارية حاثّا القطاع الخاص على الاستثمار أكثر في الطاقات المتجددة.
وبيّن رئيس الغرفة النقابية الوطنية الفلطاضوئية، علي الكنزاري، أن المشاركين في هذا المؤتمر حول الانتقال الطاقي، الممتد من 19 الى 21 أكتوبر 2022، سيعدون تقريرا لتسريع الانتقال الطاقي في تونس.

واستقطبت الدورة الأولى للصالون الدولي للانتقال الطاقي، التي انتظمت ببادرة من الاتحاد الوطني للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، نحو 30 مشاركا من تونس والمانيا والصين.
وتسلط هذه التظاهرة الضوء على اشكاليات الانتقال الطاقي وآليات تمويل مشاريع الطاقات المتجددة من طرف البنوك والمؤسسات المالية العالمية.
وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

تسجيل الهريسة على قائمة التراث العالمي لليونسكو

أقرّت اللجنة الدولية الحكومية لليونسكو في دورتها 17 المنعقدة بمدينة الرباط المغربية من 28 نوفمبر …