الرئيسية » العالم نيوز » 73 شهيداً وأكثر من 3000 جريح في انفجار بيروت

73 شهيداً وأكثر من 3000 جريح في انفجار بيروت

أعلن وزير الصحة العامّة اللبناني حمد حسن أنّ هناك نحو 73  شهيداً وما يقارب 3000 جريح. كما أكد الأمين العام للصليب الأحمر اللبناني، جورج كتانة  أنّه يتم توزيع المصابين، الذي فاق عددهم 3 آلاف، على مستشفيات لبنان.

واجتمع مجلس الدفاع الأعلى برئاسة الرئيس ميشال عون، الذي أعلن  بيروت منطقة منكوبة طالباً الحكومة إلى إعلان حالة الطوارئ وشكل لجنة تحقيق لترفع تقريرها خلال خمسة ايام.

واعلن عون ان  اتصالات عدة وردت من رؤساء دول عربية وأجنبية للتضامن مع لبنان في محنته وتقديم مساعدات عاجلة في مختلف المجالات. و شدّد على ضرورة التحقيق في ما حدث وتحديد المسؤوليات سيّما وانّ تقارير أمنية كانت قد أشارت الى وجود مواد قابلة للاشتعال والانفجار في العنبر المذكور.

وأعلن الرئيس حسان دياب في مستهل الجلسة انه لن “أرتاح حتى نجد المسؤول عمّا حصل لمحاسبته وإنزال اشد العقوبات به لأنه من غير المقبول ان تكون شحنة من “نيترات الأمونيوم” تقدّر بـ  2750 طناً موجودة منذ 6 سنوات في مستودع من دون اتخاذ اجراءات وقائية معرضة سلامة المواطنين للخطر”.

إلى ذلك، أطلقت مستشفيات لبنان نداءات للتبرع بالدم من جميع الفئات لجرحى إنفجار بيروت.

ورجّح مصدر أمني للوكالة الفرنسية أن يكون نتج عن “انفجار مستوعب يضم كميات من نيترات الأمومنيوم”. وقال المصدر إن هذه المواد مصادرة منذ سنوات من باخرة أصيبت بعطل في مرفأ بيروت، “ما دفع بالقيمين عليها إلى نقلها إلى العنبر رقم 12 في المرفأ”.

وأضاف “منذ عام بدأت ترشح من الشحنات مادة شديدة الانفجار”، مشيرا الى أنه لم تتم “متابعة المسألة بالشكل المطلوب”.

وفي المناطق المجاورة، وصل مئات المصابين من مكان الانفجار ومن مناطق مختلفة من بيروت الى مستشفيات صيدا. وأعلنت ادارة مستشفى “تلشيحا” فتح أبوابها لاستقبال المصابين من جرحى انفجار بيروت، اليوم، واستنفرت طواقمها الطبية والتمريضية ووضعتهم بتصرف وزارة الصحة وباقي المستشفيات بهدف تقديم المساعدة الممكنة.

وأشار رئيس الحكومة حسان دياب تعليقاً على انفجار مرفأ بيروت، أن لبنان اليوم منكوب وما حصل لن يمر من دون حساب وهذا وعد للشهداء.

وتوجه دياب بنداء عاجل إلى الدول الصديقة والشقيقة أن تقف إلى جانب لبنان وأن تساعدنا على بلسمة جراحنا.

وأكد أن ما حصل في بيروت اليوم لن يمر بدون حساب وسيدفع المسؤولون عن هذه الكارثة الثمن، لافتا إلى أنه لن يستبق التحقيقات بشأن الانفجار.

واضاف “سنكشف الحقائق بخصوص هذا المستودع الخطر الموجود هناك منذ 2014”.

وهزّ الانفجار كل أنحاء العاصمة وطالت أضراره كل الأحياء وصولا الى الضواحي، وتساقط زجاج عدد كبير من المباني والمحال والسيارات. وأفاد أشخاص في جزيرة قبرص المواجهة للبنان عن سماع صوت الانفجار أيضا.

النهار اللبنانية

تعليقات

شاهد أيضاً

البحرين تسمح للرحلات بين الإمارات وإسرائيل بالمرور فوق أراضيها

أصدرت البحرين قرارا، الخميس، بالسماح للرحلات الجوية بين الإمارات وإسرائيل بالمرور فوق الأراضي البحرينية، بعد …

%d مدونون معجبون بهذه: