الرئيسية » الوطن نيوز » أحداث وطنية » 9 نساء ضمن حكومة نجلاء بودن… تعرّفوا عليهن (سير ذاتية)

9 نساء ضمن حكومة نجلاء بودن… تعرّفوا عليهن (سير ذاتية)

أدّى أعضاء حكومة نجلاء بودن ،صباح اليوم الاثنين 11 أكتوبر 2021 بقصر قرطاج، اليمين الدستورية أمام رئيس الجمهورية.

وضمّت تركيبة الحكومة الجديدة 9 نساء، من بين 25 عضوا (24 وزيرا وكاتبة دولة) تمّ تعيينهم، وهنّ كالتالي:

السير الذاتية للـ 9 نساء في حكومة نجلاء بودن :

رئيسة الحكومة نجلاء بودن 

 أستاذة تعليم عال، كُلفت سنة 2016 برئاسة مشروع إصلاح التعليم العالي من أجل رفع تشغيلية الشهادات الجامعية، وتولّت مهمّة بديوان وزير التعليم العالي السابق شهاب بودن سنة 2015، وشغلت إلى حين تكلفيها بتشكيل الحكومة، خطّة مكلفة بتنفيذ برامج البنك الدولي بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي.
ووُلدت رئيسة الحكومة سنة 1958، وهي أصيلة ولاية القيروان، وتحصلت على الدكتوراه في الهندسة الجيولوجية في باريس سنة 1987 .
وتمّ توْسيمها سنة 2016 من قبل رئيس الجمهورية الراحل الباجي قائد السبسي بمناسبة يوم العلم مع ثلة من إطارات وزارة التعليم العالي.

 وزيرة العدل ليلى جفال

شغلت ليلى جفال، منصب وزيرة أملاك الدولة والشؤون العقارية في حكومة هشام المشيشي، وهي من مواليد 29 أوت 1960 برادس وهي متحصلة على شهادة الإجازة في الحقوق، اختصاص قانون خاص، سنة 1985 وشهادة الكفاءة لمهنة المحاماة سنة 1986.

التحقت، ليلى جفال، بسلك القضاء سنة 1987 وعملت كقاضية بمحكمة الناحية بقرمبالية من 1994 إلى 1998 ثم بمحكمة الناحية بتونس سنتي 1998 و1999 ومستشارة بمحكمة الاستئناف بتونس سنتي 1999 و2000 ومستشار الدائرة الجنائية بالمحكمة الابتدائية بتونس من 2000 إلى 2003.

وشغلت في ما بعد منصب وكيل رئيس المحكمة الابتدائية بتونس من 2003 إلى 2008 ومستشارة بمحكمة التعقيب من 2008 إلى 2012.

كما تولّت ليلى جفال رئاسة الدائرة الجنائية بالمحكمة الابتدائية بنابل من 2012 إلى 2014 ثم المحكمة الابتدائية بقرمبالية من 2014 إلى 2016، وهي الرئيسة الأولى لمحكمة الاستئناف منذ سنة 2016.

 

 وزيرة المالية سهام نمصية البوغديري

تم تكليف سهام البوغديري نمصية بتاريخ 2 أوت 2021 بتسيير وزارة الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار، خلفا للوزير المعفى علي الكعلي.

حاصلة على درجة الماجستير في الاقتصاد (1988) وديبلوم من مدرسة الضرائب الوطنية في كليرمون فيران (1990). وقضّت 28 عامًا من الخدمة في وزارة المالية، وحتى وقت قريب شغلت منصب مديرة عامة للدراسات الضريبية والتشريع ومسؤولة عن مكتب الوزير.

والوزيرة الجديدة متخصصة بشكل خاص في تطوير التشريعات الضريبية والتدابير المالية لقانون المالية وكذلك المذكرات التفسيرية المشتركة.

قادت مجموعة العمل الخاصة بالإصلاح الضريبي وتميزت في إجراء مفاوضات بشأن الأحكام ذات الصلة مع المنظمات الوطنية والشركات المهنية.

وعلى الصعيد الدولي شاركت سهام بوغديري نمصية في المفاوضات المتعلقة باتفاقيات الازدواج الضريبي مع أكثر من 20 دولة، وإبرام اتفاقيات مع المنظمات الإقليمية والدولية، وكذلك اتفاقيات تحفيز الاستثمار وحمايتها.

كما شاركت في المفاوضات حول برنامج الإصلاح الضريبي مع صندوق النقد الدولي ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والاتحاد الأوروبي وصندوق النقد العربي، وفي مفاوضات شطب تونس من القائمة السوداء لمجموعة العمل المالي.

عملت كأستاذة جامعية في ENA و IHEC و ISG ، وكانت عضوًا في مجلس إدارة بنك البركة منذ 2018 ، وفي CERT وكانت مراقب الدولة في CREDIF وفي مجلس الاعتماد الوطني.

 وزيرة الشؤون الثقافية حياة قطاط قرمازي

مُتحصّلة على الدّكتوراه في التّاريخ والأنثروبولوجيا وهي أول امرأة سبق لها رئاسة منظمة الالكسو (المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم)، حيث شغلت في بداية انضمامها إليها سنة 2011، مديرة لدائرة الثقافة بهذه المنظمة، قبل أن تصبح مديرة عامة لها سنة 2017.

وعملت الوزيرة الجديدة للشؤون الثقافية، وهي واحدة من تسع نساء في الحكومة الجديدة ، كمستشارة لوزير الثقافة عبد الرؤوف الباسطي سنة 2009. كما أمّنت دروسا في العديد من مؤسسات التعليم العالي مثل كلية الآداب والإنسانيات والفنون بمنوبة والمعهد العالي لمهن التراث والمعهد العالي لأصول الدين بتونس.

وتجدر الإشارة إلى أن ترشيحها لمنصب المدير العام لمنظمة الالكسو حظي في عام 2017 بدعم رئيس الجمهورية الأسبق ، الفقيد الباجي قائد السبسي، وذلك في إطار تعزيز دور المرأة في عمل المنظمات وتطبيق مبدأ تكافؤ الفرص بين الرجل والمرأة في مجال القيادة وصنع القرار.

وزيرة الصناعة والمناجم والطاقة نائلة نويرة القنجي

 

خريجة المدرسة الوطنية للإدارة في سنة 1985، وهي أيضا متحصلة على ديبلوم معهد الدفاع الوطني.

منذ تخرجها سنة 1985، التحقت  نائلة نويرة القنجي بإدارة التعاون بوزارة الاقتصاد الوطني كمسؤولة على التعاون الثنائي ثم التعاون المتعدد الأطراف حيث كانت عضو قار ممثل للوزارة في المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي والمنظمة العالمية للتجارة.

التحقت سنة 1995 بوزارة الصناعة بديوان السيد الوزير كمكلفة بمهمة ومديرة للتعاون الدولي ثم عينت سنة 2003 مديرة عامة للاستراتيجيات الصناعية بنفس الوزارة إلى سنة 2006.

تشغل منذ نوفمبر 2006 خطة رئيسة مديرة عامة للقطب التنموي المنستير والفجة.

لديها خبرة في سياسات العلوم والتكنولوجيا والابتكار وفي تنفيذ استراتيجيات التنمية الصناعية حيث قامت بتطوير القطب التنموي المنستير-الفجة وإنجاز مختلف مكوناته بما في ذلك القطب التكنولوجي للنسيج بالمنستير وذلك في إطار شراكة بين القطاعين العام والخاص. كما قامت بالإشراف تقنيا وإداريا على إنجاز مختلف برامج القطب المتعلقة بالبحث والتجديد وشبكات الشراكة ودعم المؤسسات الناشئة التكنولوجية.

متحصلة على شهادات تكوين تكميلي في عديد المجالات والاختصاصات على المستوى الوطني والدولي نذكر منها خاصة: إدارة التفاوض، شهادة المنشأ، الملكية الفكرية، التنمية المستدامة، إدارة المشاريع وتقييم السياسات، التصرف في التجديد (Management de l’innovation)، تطوير والتصرف في المشاريع خاصة الأوروبية IEVP/H2020 .

وهي أيضا عضو بعديد الجمعيات وحاليا رئيسة الجمعية التونسية للأقطاب التكنولوجية.

وزيرة التجارة فضيلة الرابحي

تقلّدت فضيلة الرابحي منصب مديرة عامة للأبحاث الإقتصادية والمنافسة في وزارة التجارة، كما شغلت منصب مديرة بالمعهد الوطني للاستهلاك.

وتمت بتاريخ 17 فيفري 2012 ، تسميتها عضوا ممثلا لوزارة الصناعة والتجارة بمجلس إدارة الصيدلية المركزية للبلاد التونسية.

 

وزيرة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السنّ آمال بالحاج 

شاعرة وكاتبة وأستاذة علم الإجتماع في الجامعة التونسية وأستاذة في معهد الصحافة وعلوم الأخبار.

لديها عديد المؤلفات الشعرية والسوسيولوجية من بينها : “الحياة لم تضع بعد مساحيقها” “وحدي في شرفة النساء” والكتاب السوسيولوجي “الشباب التونسي والتدين في الحياة اليومية” .

وأصدرت العديد من الدواوين الشعرية من ذلك “أنثى الماء” و”خجل الياقوت” و”يؤثثني مرتين” و”مثلي تتلآلا النجوم” وجسد ممطر” إلى جانب مؤلفاتها في علم الإجتماع “بورقيبة والمسالة الدينية” و”حركة النهضة بين الإخوان والتونسة” وهي متحصلة على جائزة المرأة العربية سنة 2006 وجائزة “ليبرنشيا “الاوروبية للشعر.

 

 وزيرة البيئة ليلى الشيخاوي

متحصلة على دكتوراه في القانون من جامعة بانتيون سوربون. وهي أستاذة في القانون العام ، وتدرس القانون البيئي منذ 2013 في كلية العلوم القانونية والسياسية والاجتماعية بتونس.كما تم تعيينها في عام 2014 كعضو في الهيئة المؤقتة لمراقبة دستورية مشاريع القوانين.

 

وزيرة التجهيز والإسكان سارة زعفراني زنزري

 هي ﻣﻬﻨﺪسة ﻋﺎمة مختصة في التهيئة الترابية، تولّت رئاسة وﺣﺪة اﻟﺘﺼﺮف ﺣﺴﺐ اﻷﻫﺪاف بوزراة التجهيز.

كما تمّ تكليفها بمتابعة ملف إﻧﺠﺎز ﻣﺸﺎرﻳﻊ اﻟﻄﺮﻗﺎت اﻟﺴﻴﺎرة.

 

كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية

مكلفة بالتعاون الدولي عايدة حمدي

 

 خريجة المعهد الوطني للإدارة في فرنسا وتونس، ومختصة في التصرف في المشاريع في القطاع العام.
وقد قامت بتطوير خبرتها في مجال إصلاح الإدارة العامة والتعليم العالي والبحث بشكل رئيسي في جامعة باريس دوفين.

كرست عائدة معظم حياتها المهنية للقطاع العام ، مع انفتاح على البعد الدولي. وهي خبيرة لدى البنك الدولي و SIGMA / OECD.

وعايدة حمدي هي الأمينة العامة لدار المالية ، والمندوبة العامة لكرسي اليونسكو للمرأة والعلوم في جامعة باريس دوفين. كما أنها خريجة ماجستير في الإدارة والاستراتيجية والاستشارات من معهد الدراسات التجارية العليا بقرطاج، إضافة لكونها متحصلة على ماجستير في التدريب ودعم التحول التنظيمي من جامعة باريس.

 

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

التيار الديمقراطي: “مشروع الدستور خطر داهم يهدد كيان الدولة.. والتصدي له واجب وطني”

اعتبر المجلس الوطني للتيار الديمقراطي، في بيان أصدره مساء الاثنين، أن مشروع الدستور الجديد للجمهورية، …

%d مدونون معجبون بهذه: