اتفاق تونسي روسي على عقد دورة اللجنة المشتركة خلال الثلاثي الأول من 2024 وعلى تنشيط العلاقات الثنائية والمشاورات السياسية

اتفق وزير الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج نبيل عمار مع نظيره الروسي سيرغي لافروف خلال جلسة عمل انعقدت اليوم الخميس بتونس ، على عقد الدورة الثامنة للجنة المشتركة التونسية-الروسية بموسكو خلال الثلاثي الأول من سنة 2024.
« وقالت وزارة الشؤون الخارجية في بلاغ  » إن اللجنة ستُشكّل محطة هامة من أجل مزيد تعزيز العلاقات الثنائية وتحيين الإطار القانوني المنظّم لها
كما أكد الوزيران، بعد أن استعرضا خلال الجلسة واقع التعاون الثنائي في كلّ المجالات، ومنها الاقتصادية والعلمية والتقنية، على أهميّة المُضيّ قُدُما في تنشيط العلاقات الثنائية والمشاورات السياسية وتوسيع مجالات التعاون.
وشددا لدى التطرق إلى المبادلات التجارية بين البلدين ، على الأهمية الكبرى التي تكتسيها مسألة تزوّد تونس بحاجياتها من الحبوب والأسمدة والمواد الطاقية.
واتفقا أيضا على الإصدار المشترك خلال سنة 2024 لطابع بريدي يُجسّد جانبا من أعمال الرسام الروسي ألكسندر روبتزوف (1884-1949)و الذي قضى معظم فترات حياته بتونس وترك إرثا فنيا مُهِمّا عكس من خلاله الثراء التاريخي والحضاري لتونس.
كما تناول الاجتماع القضايا الإقليمية والدولية الراهنة، وجدّد الوزير نبيل عمار بالمناسبة موقف تونس « الثابت والواضح من العدوان (الاسرائيلي) الغاشم الذي يتعرّض له الشعب الفلسطيني » .
وحسب البلاغ يُشدّد الموقف التونسي على  » الوقف النهائي والفوري لهذا العدوان الهمجي والعمل على إيصال المساعدات الإغاثية العاجلة والكافية للشعب الفلسطيني وإنهاء الحصار الظالم المفروض عليه في قطاع غزّة وكافة الأراضي الفلسطينية والشروع الفوري في استرداد حقوق الشعب الفلسطيني التي لا تسقط بالتقادم.
من جانبه، دعا وزير الخارجية الروسي إلى وقف القتال وضرورة المُضي قدما في إيجاد حل سياسي للقضية الفلسطينية بما يكفل حقوق الشعب الفلسطيني.
إلى جانب ذلك، تبادل الوزيران الآراء حول التحديات الكبرى التي تشهدها منظومة الحوكمة الدولية في الوقت الراهن وضرورة إصلاحها حتى تكون أكثر ديمقراطية وعدالة وتوازنا بما يضمن استدامة الأمن والسلم والنماء في العالم.
وكان وزير الخارجية نبيل عمّار، قد استقبل اليوم الخميس بمقرّ الوزارة نظيره الروسي سيرغي لافروف، الذي يؤدي زيارة عمل إلى تونس يومي 20 و21 ديسمبر الجاري.
وعبر الوزير لافروف في وقت سابق اليوم عن ن استعداد بلاده التام لمزيد تعزيز علاقاتها الوثيقة مع تونس في عدّة مجالات وذلك لدى لقائه اليوم بقصر قرطاج، برئيس الجمهورية قيس سعيّد.
وترأس لافروف امس في مدينة مراكش المغربية وفد بلاده في اجتماع منتدى التعاون العربي الروسي في دورته السادسة بحضور وزراء خارجية الدول العربية والأمين العام لجامعة الدول العربية.
وتناول الاجتماع المواضيع والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك بين الجانبين العربي والروسي وخطة العمل لتنفيذ مبادئ وأهداف منتدى التعاون العربي الروسي للفترة 2024- 2026 في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

تونس حققت ارتفاعا بنحو 80% في عائدات زيت الزيتون

حققت تونس زيادة في عائدات زيت الزيتون خلال موسم 2023-2024 بنسبة قاربت 80 بالمائة مع …