أقلام حرة

عن أي جميل يتحدّث بن علي؟

بقلم عامر بوعزة فجأة اجتاحت مواقعَ التواصل الاجتماعي والصحف الالكترونية في تونس عبارةٌ نُسبت إلى الرئيس الأسبق «زين العابدين بن علي» قيل إنه وضعها على حسابه في «الواتساب» ويقول فيها: «أيها الوطن الناكر للجميل لن أمنحك عظامي». هذه العبارة التي لا يمكن أن يتثبت من صحتها إلا من يمتلك رقم الرئيس المعزول الشخصي على هاتفه الجوال نُشرت مع خبر مقتضب …

أكمل القراءة »

“دار الصيد” في سوسة.. بيت عتيق يحكي تاريخ عائلة تونسية

كم من منزل عتيق داخل أسوار سوسة الأغلبية (أي المشيّدة زمن دولة الأغالبة) قد محاه الزمن وذهب به إلى النسيان ونزلت به نوازل الدهر فأصبح أثرًا لا يذكر إلا في روايات الأجداد كحكايات السندباد. غير أن “دار الصيد” منزل صمد أمام نوبات الدهر إذ صنع منه صاحبه حكاية فاستعاد مجده وجعل منه شاهدًا على إرث ثقافي للمدينة بات مهددًا بالاندثار، …

أكمل القراءة »

رباط المنستير.. حصن دفاع ومزار عبادة وبوابة علم

ماهر جعيدان رباط المنستير هو أحد ثغور الحراسة واحتباس النفس في الدين والعلم والجهاد زمن الإمارات الإسلامية، إطلالته على المتوسط جعله في صدارة المواقع الدفاعية بل منشأة عسكرية ودينية تحمي ظهور المسلمين من غارات العدو ودفع الأذى عن الأمة. كان يشرف على الرباط باعتبار منشأة دينية إسلامية أمناء، وتُحبس له الأوقاف فيما اتخذه العسكر ثكنة للتدريب وكان يؤمه العلماء أيضًا …

أكمل القراءة »

“قفة العروس” في سوسة.. سلة الاحتفالية والجمال والتحصين من الشرور

ماهر جعيدان في أزقة المدينة العتيقة بسوسة تتناهى إلى مسامعك من بعيد زغاريد نسوة حول دكاكين مصطفة في مدخل “سوق الرِبع”، تقترب منهن فترى أهالي العريس يتزاحمون على اقتناء ما يطلق عليه بـ”قفة العروس” وهي عبارة عن سلة من سعف الجريد يقتنيها أهل العريس قبل أيام من موعد الزواج تقدم هدية للعروس. قفة عجيبة هي جزء من تقاليد الزواج في …

أكمل القراءة »

عبد الله الغُول…هم يُحيون ذكرى البانديّة و نحن نحيي ذكرى أبطال تونس

بقلم الأستاذ عميره عليّه الصغيّر ” عبد الله الغول الذي ولد سنة 1910 هو ابن المقاوم عمر الغول المرزوقي(أُعدم سنة 1924) ، من فريق أولاد عبد الله من مرازيق العوينة (قرب دوز) وأب عبد الله هذا أي عمر الغول هو أحد أبطال الجهاد الليبي– التونسي ضد الاستعمار انخرط في “الجهاد” سنة 1915 بعد نداء خليفة المسلمين بالأستانة في صفوف مجاهدي …

أكمل القراءة »