ارتفاع طفيف في نسبة البطالة خلال الثلاثي الثالث من السنة الحالية لتبلغ 15,8 بالمائة

سجلت نسبة البطالة في تونس خلال الثلاثي الثالث من سنة 2023، ارتفاعا طفيفا لتبلغ 15,8 بالمائة مقابل نسبة 15,6 بالمائة خلال الثلاثي الثاني من نفس السنة، وفق المعهد الوطني للاحصاء.
وارجع المعهد هذا الارتفاع المسجل رغم استقرار عدد العاطلين عن العمل في حدود 638,1 الف شخص، الى تراجع عدد السكان النشيطين في تونس الى 4 ملايين و32 الف شخص خلال الثلاثي الثالث من سنة 2023 بعد ما كانت في مستوى 4 ملايين و96 الف شخص في الثلاثية السابقة اي بانخفاض ب63,8 الف شخص.
وزادت نسبة البطالة لدى الرجال والنساء على حد السواء لتبلغ نسبتها 13,4 بالمائة (مقابل 13,2 بالمائة في الثلاثية السابقة) لدى الرجال و21,7 بالمائة (مقابل 21,1 بالمائة في الثلاثي الثاني) لدى النساء.
وأشار المعهد الى الزيادة الكبيرة لنسبة البطالة في صفوف الشباب الذين تتراوح اعمارهم بين 15 و24 سنة لتصل الى 39,1 بالمائة (مقابل 38,1 بالمائة خلال الثلاثي الثاني من السنة)
وتبقى نسبة البطالة لدى حاملي الشهادات العليا مرتفعة وتقدر ب24,6 بالمائة (مقابل 23,7 بالمائة في الثلاثية السابقة) وتصل الى 32,9 بالمائة لدى الاناث ولا تتجاوز 14,4 بالمائة لدى الذكور.
وبلغ عدد المشتغلين في تونس خلال الثلاثية الثالثة من 2023 (جويلية، اوت، سبتمبر) 3 ملايين و394 الف مقابل 3 ملايين و457 الف شخص في الثلاثية الثانية من نفس السنة اي بتراجع بنسبة 63,8 الف شخص.
ويتوزع المشتغلون في تونس الى 72,7 بالمائة من الرجال و27,3 من النساء، حسب ذات الارقام.
ويستقطب قطاع الخدمات 53 بالمائة من المشتغلين في حين ينشط 20 بالمائة منهم في قطاع الصناعات المعملية و14 بالمائة في الصناعات غير المعملية و13 بالمائة في قطاع الفلاحة والصيد البحري.

وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

دغفوس: تلقيح الكوفيد لا يؤدي إلى الجلطة بعد فترة طويلة من تلقيه والنسيان سببه الإصابة بالكورونا وليس التلقيح

استبعد مدير عام المركز الوطني لليقظة الدوائية وعضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا، الدكتور رياض …