البرلمان يصادق بالأغلبية المطلقة على مقترح لاحتساب حصص الكتل وغير المنتمين صلب هياكل المجلس

صوت أعضاء مجلس نواب الشعب، في الجلسة المسائية اليوم الثلاثاء، بالأغلبية المطلقة على مقترح لاحتساب حصة كل كتلة وحصة مجموع غير المنتمين صلب هياكل المجلس، بـ100 صوت مع واعتراض نائب واحد وغياب أي محتفظ عليه.
ونص المقترح الذي قدمه النائب ظافر الصغيري وتلاه نائب رئيس المجلس الأنور المرزوقي، على أن شرط الحصول على مقعد في مكتب المجلس يتطلب توفر 17 نائبا سواء للكتل أو لغير المنتمين عملا بأحكام القرة الأولى من الفصل 32 من النظام الداخلي مع مراعاة هذا الشرط في عملية إسناد الحصص.
وتنص الفقرة الأولى من الفصل 32 من النظام الداخلي على أنه « يتم اعتماد النواب المساعدين للرئيس، مـا عدى نائبيْه، بالتمثيل النسبي، وللكُتل الأكثر أعضاء الأولوية في اختيار المسؤوليات بالتناوب واحدة بواحدة، ويُراعى في ذلك حصة مجموع غير المُنتمين ».
كما نص المقترح على أنه في صورة عدم توصل غير المنتمين إلى اتفاق على أساس الشرط المذكور قبل رفع الجلسة العامة وتقديم قائمة ممضاة من النواب غير المنتمين تنص على تفويض النائب المترشح لعضوية مكتب المجلس من غير المنتمين فإنه يتم الإعلان مباشرة عما تم مد رئاسة الجلسة به من ترشيحات من مختلف الكتل على قاعدة الشرط المذكور.
وقد تم استئناف الجلسة في حدود الساعة الخامسة مساء بمداخلات عدد من النواب الذين أصروا على ضرورة تطبيق أحكام الفقرة الأخيرة من الفصل 14 من النظام الداخلي التي تنص على أنه يتم « الإعلان في الجلسة العامة عن حصة كل كتلة وحصة غير المنتمين من المسؤوليات داخل مكتب المجلس ومن العضوية باللجان القارة السيادية » معتبرين أن رئاسة المجلس كان عليها أن تقوم بذلك منذ جلسة يوم الخميس الماضي.
ودعا عديد النواب رئيس المجلس إلى احترام القانون والالتزام بأحكام النظام الداخلي معبرين عن رفضهم طلب الإمضاء على قائمة تحدد مرشحي غير المنتمين والتمثيل النسبي على قاعدة 17 نائبا لكل كتلة أو غير المنتمين عوض 16 نائبا.
كما طالبوا رئاسة المجلس بالإعلان عن قائمة غير المنتمين حتى يتمكنوا من تفويض من يمثلهم، متهمين رئيس المجلس بالتعامل بانتقائية مع فصول النظام الداخلي لحسابات شخصية مثلما أتى على لسان النائب بلال بالمشري.
من جانبه أوضح رئيس المجلس بأنه حريص على تطبيق القانون وتنفيذ إرادة أعضاء المجلس، مشيرا إلى أنه دعاهم إلى أن يكونوا أصحاب القرار ويقدموا مقترحات تتضمن مقياسا موضوعيا لاسناد الحصص للتصويت عليها.
وأعلن رئيس مجلس نواب الشعب عقب التصويت أن الجلسة العامة تظلّ مستمرّة إلى حين استكمال هياكل المجلس على أن تستأنف أشغالها غدا الأربعاء 17 ماي 2023 على الساعة العاشرة صباحا.
تجدر الإشارة إلى أنه تم رفع الجلسة العامة التي انطلقت منذ صباح اليوم قصد فسح المجال لأعضاء المجلس لمزيد التنسيق والتشاور حول موضوع الحصص صلب هياكل المجلس.

وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

تركيبة المجلس الوطني للجهات والأقاليم ومهامه وأهم مراحل تركيزه

يعقد المجلس الوطني للجهات والأقاليم، غدا الجمعة، جلسته الافتتاحية تطبيقا للأمر الرئاسي عدد 196 لسنة …