التنسيق للانتخابات التشريعية الجزئية في الدوائر الانتخابية الشاغرة بالخارج محور جلسة عمل بين رئيس هيئة الانتخابات ووزير الخارجية

مثل التباحث بشأن المواضيع ذات العلاقة بالانتخابات التشريعية الجزئية في الدوائر الانتخابية الشاغرة بالخارج، والوسائل الكفيـة بإنجاح هذا الاستحقاق الانتخابي بالنسبة إلى التونسيين بالخارج وسد الشغور بمجلس نواب الشعب، محور جلسة عمل جمعت رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات فاروق بوعسكر، اليوم الأربعاء، بوزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج نبيل عمّار.

وثمّن رئيس هيئة الانتخابات، المستوى المتميز للتعاون والتنسيق القائم بين الجانبين، من أجل تأمين أفضل الظروف لمشاركة الجالية التونسية بالخارج، وإنجاح الانتخابات التشريعية الجزئية المزمع تنظيمها خلال ثلاثة أشهر من تاريخ إعلام الهيئة من قبل مجلس نواب الشعب بحالات الشغور في الدوائر الانتخابية السبع الشاغرة وهي فرنسا 1 وألمانيا وباقي الدول الأوروبية والعالم العربي وإفريقيا وآسيا وأستراليا والأمريكيتين.

من جانبه، أكّد وزير الشؤون الخارجية الاستعداد التام لمختلف مصالح الوزارة بالداخل والخارج لمعاضدة عمـل الهيئة وتوفير كلّ الإمكانيات المادية واللوجستية المتاحة، واتخاذ كافة الإجراءات والترتيبات المطلوبة لتنظيم الانتخابات التشريعية الجزئية بالخارج في أفضل الظروف وإنجاحها، وفق بلاغ صادر عن هيئة الانتخابات.

وتمّ الاتفاق على عقد جلسة عمل في أقرب وقت ممكن للجنة المشتركة المكلفة بالانتخابات بين الجانبين، لبحث مختلف المواضيع الفنية واللوجستية المطروحة، وخاصة ما يتعلـق منها بتحيين السجل الانتخابي بالخارج ومد الهيئة بإحصائيات محينة للجالية التونسية المقيمة بالخارج، حتى يتسنى اعتمادها لضبط قائمة وتوزيع مراكز ومكاتب الاقتراع بالدوائر الانتخابية المعنيـة، إضافة إلى مساندة مجهود الهيئة في الحملات التحسيسية في المواعيد الانتخابية القادمة.

وقد واكب جلسة العمل نائب رئيس الهيئة محمد نوفل الفريخة وعضو مجلس الهيئة محمود الواعر، وعدد من أعضاء اللجنة المشتركة المكلفة بالانتخابات.

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

الترفيع في قيمة التمويل الذاتي لبرنامج «رائدات» وسقف التمويل المسند من بنك التضامن

أعلنت وزيرة الاسرة والمرأة والطفولة وكبار السن، آمال بلحاج موسى، مساء اليوم الجمعة بمقر الوزارة …