الجمهوري يحتفي بالذكرى الخامسة لرحيل «أيقونته» مية الجريبي

احتفى الحزب الجمهوري عشية اليوم السبت بالذكرى الخامسة لرحيل أمينته العامة السابقة مية الجريبي « أيقونة النضال السياسي الديمقراطي والنسوي » بالتاكيد على « مسؤولية توحيد الصف » بين مختلف القوى السياسية من أجل « مواجهة الدكتاتورية » حسب تعبير متدخلين خلال التجمع الذي أقيم بساحة مية الجريبي وبمقر الحزب الجمهوري وسط العاصمة.
وعرضت زوجة الامين العام للحزب عصام الشابي الموقوف في اطار قضية « التآمر على أمن الدولة » فائزة راحم رسالة موجهة من زوجها السجين الى المشاركين في الاحتفال بذكرى رحيل مية الجريبي عبر فيها عن الحزن لما آلت إليه البلاد من « سواد عهد الحريات ومن عودة مواجهة المعارضين بتهم التآمر على أمن الدولة والاعتقالات والايقافات ».
وجاء في الرسالة التي تلتها زوجة عصام الشابي أنه على المعارضة أن « تتوحد لتستطيع مواجهة الدكتاورية ».
وألقى الاستاذ عبداللطيف الهرماسي كلمة استحضر فيها مناقب الفقيدة مية الجريبي وخصالها في نضال الطلابي الجامعي والحزبي منذ التجمع الاشتراكي التقدمي وصولا الى الحزب الجمهوري الذي تولت أمانته العامة والمجلس الوطني التأسيسي بعد ثورة 2011 والترشح الى الانتخابات الرئاسية.
وقال وسام الصغير الناطق باسم الحزب في كلمة افتتح بها الاحتفال إن الاحتفاء بالذكرى الخامسة لرحيل مية الجريبي يتم في وقت « مرت فيه البلاد الى السرعة القصوى لنظام دكتاتوري تستعمل فيه المراقبة والتقارير الامنية لترهيب المواطنين » مضيفا أن هذا الواقع « يفرض علينا (كأحزاب) مسؤولية تاريخية ».
وحضر الاحتفال ممثلون عن احزاب سياسية ومنظمات حقوقية أهمها « التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات » و »التيار الديمقراطي » و »المسار الديمقراطي الاجتماعي » و »الحزب الشعبي الجمهوري » و »العمل والانجاز » والجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات.

وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

وزير الفلاحة: الصفقات العمومية والانتدابات تشكلان أهم مجالات سوء الحوكمة ما يتطلب تسريع وتيرة الرقمنة

أكّد وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، عبد المنعم بلعاتي، ان الصفقات العمومية والانتدابات تمثلان …