الخارجية تكشف نتائج التحقيق الأولية في حادثة تعرض القنصلية التونسية بليون إلى السرقة

تحوّل فريق من الإدارة المركزية لوزارة الشؤون الخارجية يوم الأحد 9 جويلية الجاري للتحقيق على عين المكان في ملابسات حادثة تعرّض مقرّ القنصلية العامة التونسية بليون فجر السبت 8 جويلية 2017 إلى عملية خلع وسرقة من قبل مجهولين،  ولتحديد المسؤوليات وفق بلاغ لوزارة الخارجية.

وكشفت نتائج التحقيق الأولية عن سرقة عدد هام من جوازات السفر “العذراء” وذات الأرقام التسلسلية المحددة ووثائق إدارية إضافة إلى مبلغ مالي في حدود 4000 أورو.
وقد تم إعلام الجهات التونسية المختصة، التي تولت في الإبان إلغاء جوازات السفر المفقودة لتصبح بذلك غير قابلة للاستعمال بأي شكل من الأشكال.
كما تعهدت السلط الفرنسية المختصة بالتنسيق مع مصالح القنصلية التونسية بالبحث والتحقيق في الحادثة لتحديد هوية الجناة ومتابعتهم قضائيا.
وقد اقتضت ضرورة التحقيق تعليق العمل بالقنصلية العامة يوم السبت 8 جويلية ليستأنف بصفة عادية اليوم الثلاثاء 11 جويلية 2017 حسب التوقيت الإداري المعمول به.
وتؤكد الوزارة أنه لن يكون لهذه الحادثة أي تأثير على مصالح التونسيين المقيمين بمرجع نظر القنصلية العامة بليون وعلى آجال تسليم الوثائق الخاصة بهم.

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

سعيّد للدحدوح: “التضحيات التي يقدّمها الشعب الفلسطيني لن تذهب سدى وسيستردّ حقه السليب في إقامة دولته المستقلة”

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، يوم الإثنين بقصر قرطاج، الصحفي الفلسطيني وائل الدحدوح. وأكّد رئيس …