الدفاع عن مصالح تونس واسترجاع الأموال المنهوبة أبرز محاور لقاء رئيس الدولة بوزير الخارجية

مثل التأكيد على أهمية دور السفراء في الدفاع عن مصالح الشعب التونسي، خاصة في ظلّ التقلبات المتسارعة التي يشهدها العالم اليوم، من بين المواضيع التي تطرق اليها رئيس الجمهورية قيس سعيّد، خلال لقائه ظهر اليوم الثلاثاء، مع وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج نبيل عمار، بقصر قرطاج.

وأبرز سعيّد، وفق بلاغ صادر عن رئاسة الجمهورية، ضرورة أن يكون شعار سفراء تونس خلال عملهم، “الدفاع عن مصالح تونس واستقلال قرارها في كل محفل وفي كل مقام”.

كما تم التعرض إلى دور القناصل في إسداء الخدمات لأعضاء الجالية التونسية بالخارج في أفضل الظروف وفي أسرع الآجال.

وعلى صعيد آخر، أكّد رئيس الجمهورية ضرورة تكثيف العمل الدبلوماسي، لاسترجاع أموال الشعب التونسي المنهوبة في الخارج، لا على المستوى الثنائي فحسب، بل أيضا في إطار كل المنظمات الدولية والإقليمية، وبالتنسيق مع الدول التي عانت شعوبها على مدى عقود من الزمن من نهب ثرواتها، ومن الاستيلاء على المال العام، وتحويل المليارات إلى مصارف في الخارج.

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

وزير الفلاحة: الصفقات العمومية والانتدابات تشكلان أهم مجالات سوء الحوكمة ما يتطلب تسريع وتيرة الرقمنة

أكّد وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، عبد المنعم بلعاتي، ان الصفقات العمومية والانتدابات تمثلان …