الرئيسية » أحداث وطنية » الصحبي الجويني: خطر الإرهاب في تونس مازال قائما وهناك خلايا ارهابية نائمة لم يكشف عنها بعد

الصحبي الجويني: خطر الإرهاب في تونس مازال قائما وهناك خلايا ارهابية نائمة لم يكشف عنها بعد

صرح الصحبي الجويني عضو اتحاد النقابات الأمنية  اليوم الخميس 10 أكتوبر 2013  أنّ خطر الإرهاب في تونس ما يزال قائما كاشفا عن وجود خلايا إرهابية نائمة لم يقع الكشف عنها يعد.

وقال عضو اتحاد النقابات الأمنية في ميدي شو أنه من الضروري اليوم أن تعمل الحكومة على تقديم أحدث التجهيزات التكنولوجية لأجهزة الأمن وخاصة منها أجهزة الترصد والمتابعة مؤكدا ان الإرهابيين يستعملون تجهيزات حديثة زادت من صعوبة القبض عليهم .

ودعا الصحبي الجويني إلى ضرورة إرساء لجنة تعنى بعملية التعيينات في وزارة الداخلية مؤكدا ان هناك العديد من الكفاءات الأمنية هضمت حقوقها ومشيرا الى تعرض العديد من الأمنيين الى الضغوطات التي تزيد في تشتت المنظومة الأمنية داعيا الى ضرورة مراجعة القوانين الداخلية لإرساء امن جمهوري وتفادي القوانين التي تنجر عنها محاكمات عسكرية في حال لم يتم التقيد بأوامر وزير الداخلية ورئيس الحكومة.

وأكد الجويني وجود ولاءات حزبية في الجهاز الأمني داعيا الى التصدي لهذه الظاهرة عبر قانون يحد من هذه الظاهرة مشيرا إلى وجود أزمة ثقة في صفوف القيادات الأمنية التي أصبحت تتحاشى المناصب القيادية خوفا من اتهامها بالمحاباة لجهات سياسية .

وشدد عضو اتحاد النقابات الأمنية على ضرورة بعث رقم اخضر يمكن المواطنين من تزويد الأمنيين بمعلومات حول أشخاص تحوم حولهم شبهات مؤكدا ان ذلك يساعد الجهات الأمنية على التدخل في أسرع وقت لإحباط أي مخطط إرهابي يهدد الأمن القومي للبلاد.

وكشف الصحبي الجويني أن خطر الإرهاب لا يزال قائما في تونس وان هناك العديد من الخلايا النائمة التي لا تزال محل بحث من الأجهزة المنية مشددا على ضرورة تزويد كافة الوحدات الأمنية بالتجهيزات التكنولوجية الملائمة للتكيف مع التطور الذي بلغته المجموعات الإرهابية على حد قوله.

موزاييك أف أم

تعليقات

عن taieb

شاهد أيضاً

تسجيل 34 إصابة جديدة بفيروس كورونا في تونس

 أعلنت وزارة الصحة أنه بتاريخ 28 مارس 2020، تم تسجيل 34 حالة إصابة جديدة من …

%d مدونون معجبون بهذه: