الرئيسية » علوم و تكنولوجيا » العثور على مقبرة سرية من الذهب في روسيا

العثور على مقبرة سرية من الذهب في روسيا

اكتشف علماء الآثار في منطقة أورينبورغ لقية فريدة من نوعها ومثيرة حقاً في منطقة تلال فيليبوفكا التي تم دراستها والتي تعرضت أيضاً للنهب، وهذه كانت عبارة عن مقبرة لم تمسها يد الإنسان بعد، مع هيكل عظمي لإحدى النساء السارمانتيات وقد تناثرت عليها قطع متنوعة من الذهب والحلي. وقد وجد علماء الآثار أيضاً مرجلاً ضخماً لم يسبق، بحسب رأي الخبراء، أن اكتشف العلم مثل هذا القبيل حتى الآن. مع الإشارة إلى أن مجموعة التحف التي تم العثور عليها تعتبر زينة لأي متحف في العالم.

يشار إلى أن هذه اللقية المثيرة تم اكتشافها بالقرب من منطقة فيليبوفكا إيليك في منطقة أورينبورغ والمعروفة في أوساط علماء الآثار بمقابر فيليبوفكا. وعلى ضوء ذلك توجهت بعثة علمية من جامعة أكم الله البشكيرية التربوية، بالإضافة إلى معهد الآثار التابع لأكاديمية العلوم الروسية ومتحف التاريخ لحاكم أورينبورغ، إلى الحفريات التي تجري في مقابر فيليبوفكا المعروفة عالمياً.

تتكون مقابر فيليبوفكا من 25 تلة مختلفة الأحجام، منها 17 قد تم استكشافها ودراستها من قبل باحثين من أكاديمية العلوم البشكيرية في أواخر الثمانينات من القرن الماضي، مع العلم أن هذا المكان لم يثر، خلال العقود الثلاثة الماضية، اهتمام علماء الآثار.

وعلى الرغم من حقيقة أنه حتى قبل إجراء الحفريات الرسمية وتعرض المقبرة للنهب من قبل منقبين الآثار، اكتشف العلماء في التل المركزي عام 1985 على مجموعة ضخمة من الذهب والمجوهرات: من بينها الحلي والأطباق والغزلان الذهبية والأسلحة. هذا الكنز، الذي يسمى بذهب السارماتيين والمعروض حالياً في أفضل متاحف روسيا والعالم بما في ذلك في متحف الأرميتاج، قدم نظرة جديدة على تاريخ وثقافة ليس فقط سرماتيي جنوب الأورال ولكن أيضاً على عالم الرحل في منطقة الأوروآسيا للعصر الحديدي المبكر.

وما أثار دهشة العلماء هو العثور على هيكل عظمي لأمازونية قديمة على عمق 4 أمتار تحت الرمال الصحراوية والذي كان مطموراً بالذهب. الحديث هنا يدور عن لويحات غير معروفة من الذهب بالإضافة إلى صندوق من الأغصان المرصعة وإناء زجاجي من صناعة فارسية ووعاء خشبي بيد من ذهب على شكل دب وخواتم ذهبية وجعبة من السهام من ذوات الرؤوس البرونزية والعديد من الأشياء الأخرى والتي تقدر بحسب رأي منقبي الكنوز، بعشرات لا بل بمئات الملايين من الروبلات كل هذه التحف كانت ملك للبدو الرحل ويقدر عمرها أكثر من 2500 سنة.

ومن أهم الأشياء التي تم العثور عليها هو قبر لأمازونية قديمة لم تمسها يد الإنسان حتى يومنا هذا. تجدر الإشارة إلى أنه ولوقت طويل من الزمن اعتبرت هذه المقبرة مكاناً تم دراسته واستكشافه بنسبة تقدر 90 بالمئة. لكن علماء منطقة أوفا وبعثة أورينبورغ أجروا مسحاً منتظماً لهذه التلال الغنية بالأدوات المنزلية وأدوات الصيد الفريدة من نوعها خلال السنوات الأخيرة. وعلى الرغم من الفشل الذي كان يواجهه العلماء على مدى فترة طويلة من الزمن إلا أن إصرار المؤرخ ليونيد يابلونسكي على مواصلة الحفريات بالاتفاق مع حكومة منطقة أورينبورغ على تمويل المشروع تم التوصل إلى نتائج مثيرة للاهتمام.

صوت روسيا

تعليقات

عن taieb

شاهد أيضاً

وكالة الفضاء الأمريكية تصمّم فيديو يظهر أكبر انفجار كوني بأعماق الفضاء كاد يدمّر الأرض

سجل العلماء ما يعتقد أنه أكبر انفجار كوني وأكثره سطوعاً وشدة، ولحسن الحظ فإنه وقع …

%d مدونون معجبون بهذه: