المنصري: « نحن في انتظار صدور أمر تقسيم الدوائر للمرور إلى المرحلة الثالثة من مسار الانتخابات »

قال الناطق الرسمي بإسم الهيئة العليا المستقلّة للإنتخابات محمد التليلي المنصري يوم الثلاثاء أن تقسيم المعتمديات إلى دوائر انتخابية هو جاهز الآن وأنّ الهيئة هي في إنتظار صدور الأمر الرئاسي الخاص بتقسيم الدوائر الإنتخابية الخاصة بانتخاب أعضاء المجالس المحلّية المقبلة، للمرور إلى مرحلة تنفيذ الرزنامة الانتخابية. .
وأضاف في تصريح إعلامي على هامش موكب انتظم بمقرّ ولاية قفصة لتكريم المساهمين في إنجاز المشروع الوطني لضبط الحدود الترابية للعمادات وللدوائر الإنتخابية، أن الأيام المقبلة ستشهد صدور أمرين رئاسيين، يهم الأوّل تقسيم الدوائر الإنتخابية، فيما يهمّ الثاني دعوة الناخبين إلى الانتخابات المحلّية المنتظر إجراؤها في شهر ديسمبر المقبل.
وبيّن أنه بصدور هذين الأمرين الرئاسيين وبسدّ الشغورات صلب الهيئة العليا المستقلّة للإنتخابات، تكون كل الشروط التقنية واللوجيستيكية والقانونية قد توفّرت من أجل المرور إلى مرحلة ضبط وتنفيذ الرزنامة الخاصّة بالانتخابات المحلّية،والتي من أبرز مراحلها ربط الناخب بدائرته الانتخابية وتنظيم حملة لتسجيل الناخبين ولتحيين السجل الانتخابي، وهي حملة ستدوما شهرا كاملا.
وستجري هذه الإنتخابات ب 2155 دائرة انتخابية موزّعة على كلّ معتمديات الجمهورية، من بينها 13 معتمدية بولاية قفصة، على أن تضُمّ كل معتمدية ما لا يقلّ عن خمس دوائر إنتخابية، أي أنّ كل مجلس محلّي ستُفرزه الانتخابات المحلّية المقبلة سوف يضمّ على الأقلّ خمسة أعضاء.
وبيّن المنصري في هذا السياق أن مشروع التحديد الترابي للعمادات المُنجز في الأشهر القليلة المنقضية، أتاح إضافة 70 دائرة انتخابية على الصعيد الوطني، تتوزّع على 43 معتمدية بها أقلّ من خمس عمادات، من بينها 4 معتمديات بولاية قفصة.

وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

تونس تسترجع مجموعة من القطع الأثرية من فرنسا

أعلنت وزارة الشؤون الثقافية في بلاغ لها اليوم الثلاثاء عن استرجاع تونس لمجموعة من القطع …