انطلاق الرحلة الأولى لأول مركب بحري يعمل بالطاقة الشمسية

انطلقت بضفاف البحيرة بتونس الرحلة الأولى للمركب الكهربائي بالطاقة الشمسية « سولاريس » وهو مشروع نموذجي أولي بمنطقة الشرق الأوسط،
وفي هذا الاطار نظمت، مساء أمس الإثنين، الوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة ،بالتعاون مع مركز الأبحاث النرويجي « SINTEF  » وشركة البحيرة للاستثمار بضفاف البحيرة ، حفل اختتام مشروع التعاون التونسي النرويجي  » الطاقة الشمسية للنقل المسدام ».
وأكد المدير العام للوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة، فتحي الحنشي، أن المركب هو  صناعة تونسية مائة بالمائة وتم انجازه بالتعاون بين الوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة وشركة البحيرة للاستثمار ومركز البحوث النرويجي SINTEF، مشيرا إلى ، وفق قوله.
وأكد المشرف على المشروع وممثل مركز البحوث النرويجي، معز جمعة، أن المشروع تحصل على منحة دعم من الأمم المتحدة بقيمة 1 مليون دينار، كما ساهمت شركة البحيرة للاستثمار ( الشركة المستغلة للمركب) بقيمة 2 مليون دينار ( تجهيز المحطة)وبلغت كلفة صنع المركب بنحو 1،5 مليون دينار تونسي.
وبين ، أن المركب له ميزات إقتصادية وبيئية ويهدف إلى تعزيز التنقل البحري الكهربائي المرتكز على الطاقة الشمسية الكهروضوئية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وخصص هذا المركب لنقل الركاب للفسحة في البحيرة، وتمت برمجة رحلات بمعدل  5 و6 رحلات في اليوم ويمكن للأشخاص الراغبين في التنزه في البحيرة عبر هذا المركب أو تناول فطور الصباح في عطلة نهاية الأسبوع على متنه، الحجز عن بعد عبر الموقع www.solaris-bateau.com
ونشير الى أن  مشروع التعاون التونسي النرويجي بعنوان « التنقل الكهربائي بالوقود بالطاقة الشمسية » (SoFEM)، فاز في  حفل توزيع الجوائز في 14 ديسمبر 2016 في نيويورك، بجائزة أفضل مشروع لسنة 2016 تحت برنامج « تعزيز المستقبل الذي نصبو إليه ».

وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

تونس حققت ارتفاعا بنحو 80% في عائدات زيت الزيتون

حققت تونس زيادة في عائدات زيت الزيتون خلال موسم 2023-2024 بنسبة قاربت 80 بالمائة مع …