الرئيسية » أحداث وطنية » بوعلي المباركي:”نسير نحو التخلي عن الأسماء المقترحة لرئاسة الحكومة و سنعتمد منهجية جديدة في التعاطي مع الأحزاب”

بوعلي المباركي:”نسير نحو التخلي عن الأسماء المقترحة لرئاسة الحكومة و سنعتمد منهجية جديدة في التعاطي مع الأحزاب”

أفاد اليوم  بوعلي المباركي الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل في تصريح لـ “الصباح نيوز” ان أولى الجلسات التشاورية للرباعي الراعي للحوار الوطني  مع الاحزاب ستنطلق يوم غد الاثنين.

واوضح بو علي المباركي ان الرباعي الراعي للحوار الوطني سيعتمد منهجية جديدة في التعاطي مع الاحزاب  اولها الالتقاء مع  الامناء العامين للاحزاب كل على حدة والاستغناء عن موضوع المشاورات في اطار الجبهات  هذا اضافة الى ان المنهجية ستعتمد على القطع مع كل ما  شكل سببا في تعطيل  المشاورات في الجولات السابقة وسيدعو الرباعي الاطراف السياسية الى مزيد التكتم خاصة في مجال المقترحات .

امّا فيما يتعلق بالاستغناء عن الاسماء التي طرحت في الجولات السابقة للحوار الوطني كاحمد المستيري وشوقي الطبيب وجلول عياد قال بوعلي المباركي ان ” العصفور الذي تبحث عنه تونس لم نجده في الاسماء المقترحة “.

واشار المباركي ضمنيا الى سير الرباعي نحو الاستغناء عن الأسماء التي وقع طرحها وسيطلب من الاحزاب طرح اسماء اخرى لان من المؤكد انها تملك  اوراقا اخرى للعب بها حسب تعبيره.

وفي سياق آخر وحول إمكانية التحاق الاحزاب  التي لم تشارك في الحوار الوطني وابرزها حزب المؤتمر من اجل الجمهورية قال بوعلي المباركي انه لا مجال للالتحاق الا بالامضاء على خارطة الطريق التي تنص على الاعلان عن رئيس الحكومة القادمة يوم 14 ديسمبر الجاري وتشكيل جميع الحقائب في غضون اسبوع او 15 يوما على اقصى تقدير لتنطلق في العمل رسميا.

وفي حال الفشل في التوصل الى حل يوم 14 ديسمبر القادم قال بوعلي المباركي ان تونس ستكون عندها مفتوحة امام كل الفرضيات السلبية منها والايجابية ولكنه اكد ان الرباعي الراعي للحوار الوطني لن يسمح بالوصول الى تلك المرحلة حتى وان لم يقع توافق بين الاحزاب قائلا  “نحن لن نسمح بان تغرق السفينة”.

تعليقات

عن taieb

شاهد أيضاً

تسجيل 34 إصابة جديدة بفيروس كورونا في تونس

 أعلنت وزارة الصحة أنه بتاريخ 28 مارس 2020، تم تسجيل 34 حالة إصابة جديدة من …