تكوين ست كتل برلمانية أكبرها عددا بـ 25 نائبا

أعلن رئيس مجلس نواب الشعب ابراهيم بودربالة، في الجلسة العامة للبرلمان المنعقدة اليوم الخميس، عن تكوين ست (6) كتل برلمانية، أكبرها عددا بـ 25 نائبا لحزب « صوت الجمهورية »، فيما جمعت كتلة بـ 15 نائبا حزبي الوطنيين الديمقراطيين الموحد (الوطد) وحركة الشعب.
وتترأس كتلة « صوت الجمهورية »، الأكبر عددا، النائب آمال المؤدب ونائب رئيسة الكتلة حمادي الغيلاني.
وتأتي في مرتبة ثانية كتلة « الوطنية المستقلة » بـ 21 نائبا، ويترأسها النائب عماد أولا جبريل ونائب الرئيس النائب أيمن بن صالح، ثمّ كتلة « الأمانة والعمل » بـ 20 نائبا ويترأسها النائب فخري عبد الخالق وتنوبه زميلته نور الهدى سباطي.
وفي مرتبة رابعة جاءت « كتلة الأحرار » بـ 19 نائبا، ويترأسها النائب صابر المصمودي وينوبه زميله يوسف التومي، تليها كتلة « لينتصر الشعب » بـ 15 نائبا، ورئيسها النائب علي زغدود ونائب الرئيس النائب لطفي سعداوي.
كما تشكلت كتلة تحت إسم « الخط الوطني السيادي »بـ 15 نائبا، وتضمّ نواب حزب حركة الشعب ونواب حزب « الوطد » (شق منجي الرحوي)، ويترأسها النائب يوسف طرشون (وطد) وينوبه زميله النائب عبد الرزاق عويدات (حركة الشعب).
ويبقى 39 نائبا غير منتمين إلى أيّة كتلة.
وينص الفصل 15 من النّظام الدّاخلي للبرلمان على أنه « لكل 15 عضوا أو أكثر حقّ تكوين كتلة برلمانية ».
ويمنع النظام الداخلي ما يعرف بـ »السياحة الحزبية »، إذ ينص الفصل 16 منه على أنه « إذا انسحب نائب من الكتلة النيابية التي كان ينتمي إليها عند بداية المدّة النيابية أو أثناءها فإنه لا يجوز له الالتحاق بكتلة أخرى ».

وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

تونس تسترجع مجموعة من القطع الأثرية من فرنسا

أعلنت وزارة الشؤون الثقافية في بلاغ لها اليوم الثلاثاء عن استرجاع تونس لمجموعة من القطع …