تونس قد تتكبد خسائر بأكثر من 427 مليون دينار سنويا في حال عدم تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للحد من مخاطر الكوارث

كشفت وزيرة البيئة، ليلى الشيخاوي المهداوي، ان تونس في صورة عدم تنفيذها للاستراتيجية الوطنية للحد من مخاطر الكوارث فانها ستتكبد خسائر سنوية بما قيمته 138 مليون دولار أي ما يعادل 8ر427 مليون دينار او زهاء 3 مليار دينار في افق سنة 2030
وأوضحت الشيخاوي، الاثنين، خلال نقطة اعلامية مشتركة مع وزير التعليم العالي والبحث العلمي، منصف بوكثير، ومامي ميزوتوري، الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بشأن الحد من مخاطر الكوارث، على هامش انعقاد المؤتمر العربي الافريقي للعلوم والتكنولوجيا للحد من مخاطر الكوارث بتونس العاصمة (2 و 3 أكتوبر 2023)، ضرورة الوعي بخطورة التغيرات المناخية وتأثيراتها على تونس مؤكدة انه تم اعداد الاستراتيجية الوطنية للحد من الكوارث منذ 2018 وتمت المصادقة عليها من الناحية الفنية في 2021 وصادقت عليها الحكومة في 16 ماي 2023 .
وبيّنت أن هذه الاستراتيجية تنبني على محاور كبرى وخاصة ادماج المنظومة الموجودة منذ التسعينات والتكنولوجيا للتنبؤ بالكوارث في تونس مؤكدة أن تونس من أكثر البلدان هشاشة للتعرض للكوارث وذلك بسبب موقعها الجغرافي في البحر الأبيض المتوسط والمنطقة العربية والافريقية.
وافادت ان الاستراتيجية الوطنية للحد من مخاطر الكوارث تتضمن أربعة محاور رئيسية ونحو 18 برنامج وعدد من الأنشطة والاعمال المتفرعة.
كما أبرزت الوزيرة ضرورة انخراط القطاع الخاص والمؤسساتي في مجهودات الدولة للحد من الكوارث قائلة إن الانذار المبكر هو ما يحسن الصمود وحسن الاستجابة والعمل على السلامة المناخية.

وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

ديوان الطيران: لا تأثير للعطب التكنولوجي العالمي على حركة الطيران ونشاط المطارات في تونس

“لا تأثير للعطب التكنولوجي العالمي، الذي طرأ، الجمعة، على حركة الطيران في تونس، إلى حد …