حراك 25 جويلية يدعو رئيس الجمهورية إلى «الإسراع بتطهير الإدارة»

دعا عصام بن عثمان، الأمين العام المساعد لحراك 25 جويلية، رئيس الجمهورية، قيس سعيّد إلى « الإسراع بتطهير الإدارة التونسية »، معتبرا أنها « مخترقة ».
ولاحظ بن عثمان خلال ندوة صحفية تم تنظيمها اليوم الأربعاء بالعاصمة، أن الإدارة التونسية « تعاني من أشخاص تم زرعهم منذ سنوات وهم يعملون فقط على تعطيل مختلف المسارات »، قائلا في هذا الصدد: « بالرغم من أنّ الرئيس قطع أشواطا كبيرة في ملف المحاسبة، إلا أنه حان الوقت وبصفة استعجالية، لتطهير الإدارة ومراجعة بعض التعيينات، خصوصا على مستوى الوزارات والولاة وحتى المعتمدين ».
وحثّ في السياق ذاته رئيس الجمهورية على « الالتفات إلى الكفاءات الوطنية، للمشاركة في إنجاح مسار 25 جويلية »، مؤكدا أن « تونس اليوم محتاجة إلى هذه الكفاءات لمواجهة المعركة التي تتطلب تضافر جهود الجميع ».
من جهتها دعت فاطمة بن حسين، الممثلة القانونية لحراك 25 جويلية، رئيسة الحكومة، نجلاء بودن رمضان، إلى « مصارحة التونسيين بحقيقة الأوضاع في البلاد، سواء كانت هذه الحقيقة إيجابية أو سلبية ».
وحثّت بن حسين في تدخّلها، جميع القوى الوطنية وكل الهيئات والجمعيات، إلى « التعاون ووضع اليد في اليد، في سبيل إنجاح مسار 25 جويلية وإيصال تونس إلى بر الأمان »، حسب تعبيرها.

وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

رئيس الدولة يبحث مع وزير الخارجية الهجرة غير النظامية والمواعيد الدبلوماسية القادمة

مثلت المواعيد الدبلوماسية القادمة سواء على الصعيد الثنائي أو على المستوى متعدد الأطراف والهجرة غير …