الرئيسية » الوطن نيوز » خميس صقر: شركة السكك الحديدية تسجل خسائر بقيمة 1000 مليون دينار

خميس صقر: شركة السكك الحديدية تسجل خسائر بقيمة 1000 مليون دينار

حمل الكاتب العام للنقابة الخصوصية لاعوان السكك الحديدية، خميس صقر، سلطة الاشراف ورئاسة الحكومة مسؤولية الوضع الصعب الذي تعيشه الشركة الوطنية للسكك الحديدية، التي تعاني اليوم من خسائر بنحو 1000 مليون دينار.
وقال صقر في تصريح ل(وات) على هامش افتتاح اعمال المؤتمر الانتخابي لاعوان النقابة الخصوصية للسكك الحديدية، « ان الخسائر اليومية للخط رقم 13 لنقل الفسفاط الذي يوفر 40 بالمائة من مداخيل الشركة، تقدر ب120 الف دينار يوميا بسبب تعطيلات مستمرة واحتجاجات اجتماعية لا علاقة لها بالشركة.
واكد « ان الشركة جلبت لنقل الفسفاط 20 عربة جديدة الا انها لم يتم استعمال الا 6 منها وذلك بسبب الايقافات المتكررة لحركة القطار على الخط 13″ وهو ما يمثل خسائر كبيرة ودليل على عجز السلط عن ايجاد حل جذري لاشكالية ايقاف الخط ».
واضاف « مشغلنا الرئيسي اليوم هو انقاذ الشركة من الاندثار وما نطلبه هو ان تنصت لنا الادارة العامة ورئاسة الحكومة لانقاذ هذا المرفق العمومي الاستراتجي » مشيرا الى ان الشركة قادرة على استعادة عافيتها في سنة واحدة اذا ما مكنتها الحكومة من المعدات والاستثمارات اللازمة ».
وفسر صقر حديثه عن انقاذ الشركة بان السكك الحديدية التونسية تعاني اليوم من عديد الاشكاليات المتراكمة من ابرزها بنية تحتية مهترئة بسبب شيخوخة الشبكة الحديدية التي لم يقع تجديدها منذ 35 سنة وفقدان المعدات من عربات وقطع غيار وزد عليها « عدم اكتراث الوزارة والحكومة لاحتيجات الشركة وعدم رصدها للاعتمادات المالية للاستثمار ولانقاذ الشركة » وفق تعبيره.
واشار في ذات السياق الى ان اشكال البنية التحتية يبرز بالخصوص في « الشبكة الحديدية للخطوط البعيدة التي باتت مبعث قلق مستمر وتهديدا لمبادئ السلامة وهو ما يبرز في التوقف المستمر في السفرات بسبب التعطيلات المتكررة ».
ولاحظ بخصوص عدم دخول الخطوط السريعة الجديدة « ار اف ار » حيز الاستغلال، الذي كان مبرمجا لشهر فيفري 2017 ان  » المسألة تعود لاسباب فنية بحتة زد عليها السرقة المستمرة لتجيهزاتها وخاصة كوابل الربط الكهربائي ».
ونفى الكاتب العام بالمناسبة ما يروج من اخبار بخصوص تجاوز نقابة اعوان السكك الحديدية للهياكل المركزية للاتحاد في تحركاتهم مؤكدا بالقول « نحن منضوون تحت لائحة الاتحاد العام التونسي للشغل ومنضبطون ولا يمكن لاي قطاع ان يتحرك بمفرده متجاوزا هياكله المركزية ».
وكان الامين العام للاتحاد العام للشغل، نورالدين الطبوبي، قد شدد خلال اشرافه على افتتاح المؤتمر في جلسة مغلقة امام وسائل الاعلام « على اهمية التضامن النقابي في هذه الفترة التي يتعرض فيها الاتحاد الى استهداف واضح خاصة من خلال ايقاف الكاتب العام لنقابة الطرقات السيارة » حسب ما نقله الكاتب العام للنقابة الخصوصية للسكك الحديدية.
واضاف « ان الامين العام لم يعرض برنامجا للتحركات او الاحتجاجات بل اجل ذلك لما ستسفر عنه اعمال الهيئة الادارية الوطنية المبرمجة ليوم غد الجمعة بتونس ».

وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

وزير الخارجية يدعو الجانب الأوروبي إلى تفهّم خصوصية ودقة المرحلة التي تمر بها تونس

دعا وزير الشّؤون الخارجيّة والهجرة والتونسيين بالخارج نبيل عمار، الجانب الأوروبي، إلى تفهّم خصوصية ودقة …