رئيسة الحكومة تدشّن المعلم التاريخي » تربة البايات » بمدينة تونس العتيقة بعد إعادة ترميمه

دشّنت رئيسة الحكومة نجلاء بودن رمضان اليوم الجمعة، المعلم التاريخي  »تربة البايات » بمدينة تونس العتيقة، وذلك بحضور وزيرة الشؤون الثقافية حياة قطاط القرمازي، ووالي تونس كمال الفقي وشيخة مدينة تونس سعاد عبد الرحيم وعدد من المسؤولين من « وكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية » و »المعهد الوطني للتراث ».
وأكّدت رئيسة الحكومة بالمناسبة، على وجوب حسن استغلال هذا المعلم وإدراجه ضمن المسلك السياحي لمدينة تونس العتيقة حتى يكون وجهة ثقافية وسياحية لضيوف تونس.
وتم ترميم هذا المعلم من قبل فريق مختصّ من المعهد الوطني للتّراث وتهيئته وتثمينه من قبل فريق مختص من معماري وكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية بكلفة جملية تقدر بحوالي 120 الف دينار.
وتتمثل الأشغال في إنجاز إضاءة فنية وإبراز الخصائص المعمارية للتربة ورموزها وتركيز لوحات تفسيرية لمكونات المعلم، وتقديم لتاريخ العائلة الحسينية، فضلا عن تهيئة فضاء استقبال عصري يحتوي على معرض للمنتوجات الثقافية المستوحاة من التراث.
وتأتي أشغال التهيئة المتحفيّة بهدف فتحه للعموم، حتى يتسنى لهم اكتشاف هذا المعلم الفريد من نوعه حيث يحتوي على لوحات تفسيريّة وكتب وموسوعات تروي الجانب المعماريّ للمعلم وخصوصياته كما يُعرّف بتاريخ الدولة الحسينية في تونس والحقبة التاريخية من 1705 إلى حدود إعلان الجمهورية التونسية في 25 جويلية 1957.
ويُعتبر معلم  » تربة البايات » من أهم المقامات التاريخية بمدينة تونس العتيقة وهو تراث إنساني معماري عربي وإسلامي نادر من نوعه يحافظ على الذاكرة الشعبية والوطنية لتونس.

وات

 

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

الترفيع في قيمة التمويل الذاتي لبرنامج «رائدات» وسقف التمويل المسند من بنك التضامن

أعلنت وزيرة الاسرة والمرأة والطفولة وكبار السن، آمال بلحاج موسى، مساء اليوم الجمعة بمقر الوزارة …