رئيسة صندوق النقد الدولي : صرف القسط الثاني من قرض الصندوق يبرهن على معاضدة الانتعاشة الاقتصادية بتونس

أكدت رئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد، الثلاثاء، لوكالة تونس افريقيا للانباء أن موافقة مجلس إدارة الصندوق على صرف 314.4 مليون دولار (أي ما يعادل 787 مليون دينار) لفائدة تونس يبرهن على مساندته للبلاد وتشجيعه للجهود المبذولة لإنعاش الاقتصاد وإحداث مواطن للشغل.

” يسرنا عودة النشاط لقطاع الفسفاط وتحسن المؤشرات الخاصة بالسياحة ” وتحدثت لاغارد عن ضرورة تكتل المجموعة الدولية لدفع هذه الانتعاشة وضمان الأمن على التراب التونسي وهي مراحل هامة وأساسية لضمان إحداث مواطن الشغل لفائدة الشباب.

وتطرقت لاغارد أيضا إلى ندوة “الشراكة مع إفريقيا” التي تشكل “مبادرة ألمانية ضمت تونس من بين الدول الخمس الأول المستفيدة، ومن طبيعتها تشجيع الاستثمارات المباشرة في تونس “.

وتمثل الندوة المنعقدة يومي 12 و13 جوان 2017 ببرلين التزاما سياسيا على أعلى مستوى من قبل البلدان الافريقية المستفيدة وبلدان مجموعة 20 والهياكل المالية الدولية بهدف تنفيذ اجراءات ملائمة في ثلاثة مجالات تدخل تتعلق بإطار الاقتصاد الكلي ومناخ الأعمال وإصلاح القطاع المالي.

يذكر أن صندوق النقد الدولي وافق، مساء أمس الإثنين، على صرف القسط الثاني من القرض المسند لتونس بقيمة 314.4 مليون دولار.

وصادق الهيكل المالي الدولي في ماي 2016 على منح تونس قرضا بقيمة 2.9 مليار دولار لتونس.

وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

رئيسة جمعية منظومة الألبان في تونس: تراجع القطيع بنسبة 30 بالمائة خلال الخمس سنوات الأخيرة بسبب الجفاف

تراجع القطيع بنسبة 30 بالمائة خلال الخمس سنوات الأخيرة بسبب الجفاف، ليصل إلى ما يقارب …