رئيس الجمهورية: هناك لوبيات تعمل على التنكيل بالتونسيين عبر افتعال الأزمات في المواد الغذائية

عتبر رئيس الجمهورية، أثناء زيارته امس الجمعة لمقر وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، أن هناك لوبيات تعمل على التنكيل بالتونسيين عبر افتعال الأزمات في علاقة بالمواد الغذائية مثل الحليب بهدف تأجيج الأوضاع الاجتماعية.
وأكد، في مقطع فيديو نشرته رئاسة الجمهورية على صفحتها على منصة فايسبوك، أن الدولة ستتصدى بقوة القانون لكل من يسعى إلى تجويع التونسيين عبر افتعال الأزمات التي طالت عديد المواد كالأدوية والحليب والقهوة والسكر والأرز.
وأضاف أن هؤلاء يختلقون الأزمات في فترة ما بين الانتخابات لاستعمالها كورقة ضغط للوصول إلى مبتغاهم في حين تتوفر لهم الأموال الطائلة في فترة الحملة الانتخابية.
وقال قيس سعيد، إنه من المفروض توفر مخزون استراتيجي من مادة الحليب ، مؤكدا أن الدولة لن تترك الشعب التونسي دون مواد غذائية أساسية.
وأضاف رئيس الجمهورية أن تونس تزخر بالخيرات وأن وزارة الفلاحة تتوفر على الكفاءات قادرة على صناعة المعجزات، مشيرا إلى أن الشركات الأهلية الفلاحية على غرار ما تم إنشاؤه في ولاية زغوان قادرة على استيعاب أعداد كبيرة من العاطلين عن العمل شرط تمكين التونسيين من الآليات القانونية.
وتعهد بأنه سيكون لتونس مستقبلا مخزون استراتيجي من الحبوب حتى تتمكن من تحقيق الاستقلال الغذائي الكامل، مشيرا إلى أنه سيعمل على تحقيق إرادة التونسيين وعلى تطهير البلاد والمؤسسات ممن لا يريد خدمة الدولة التونسية.
ودعا سعيّد ، التونسيين إلى العمل على خلق الثروة في مناخ سليم يوفر لهم كافة حقوقهم بعد تمكينهم من الآليات الضرورية وتطهير البلاد من اللوبيات.
كما حث على فسح المجال أمام الجميع لاستيراد العلف حتى لا تحتكر جهة واحدة السوق مشجعا على إنشاء الشركات الأهلية حتى يتم وضع حد لتشتت الملكية.
وأكد في ذات السياق أنه سيعمل على تيسير الأمور لخلق آلاف مواطن الشغل ، مشددا على أنه لن يقف مكتوف اليدين أمام الجهات التي تحاول تزييف الحقائق عبر بث الفوضى والإشاعات من أجل الوصول إلى مآربها.
من جانبه ، أكد وزير الفلاحة عبد المنعم بالعاتي، أن تونس ستعمل على تحقيق الاكتفاء الذاتي في إنتاج القمح الصلب في الموسم المقبل بتوفير قرابة 12 مليون قنطار ، مشيرا إلى بذل الجهد في قطاع الأعلاف لارتباطه بإنتاج الحليب واللحوم.
وأضاف الوزير أن تونس مقبلة على موسم جيد في قطاعي التمور والزيتون التي تعمل على جمعها في أفضل الظروف، موكدا أن تونس ستوفر هذا الموسم قرابة 200 ألف طن من زيت الزيتون متجاوزة ما حققته السنة الماضية بقرابة 20 ألف طن.
وكشف الوزير أن اعتماد الحوكمة صلب وزارته مكن من توفير 4 فاصل 8 مليون دينار مقارنة بالسنة الماضية في مجال توزيع الوقود المدعم في قطاع الصيد البحري، مشيرا إلى أن بعض الجهات كانت تتحصل على هذا الوقود دون وجه حق وبتواطؤ من الإدارة.

وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

مهرجان بلاريجيا الدولي : النوبة الجندوبية تصنع الحدث في ثاني السهرات

قدم مهرجان بلاريجيا الدولي في ثاني سهراته العرض المحلي”النوبة الجندوبية” للفنانين الشعبيين عادل منور و …