رئيس الجمهورية يشرف على إحياء الذكرى 23 لوفاة الزعيم الحبيب بورقيبة

بمناسبة إحياء الذكرى 23 لوفاة الزعيم الحبيب بورقيبة، تولى رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، صباح اليوم الخميس، بروضة آل بورقيبة بالمنستير، وضع باقة من الورود على ضريحه وتلاوة فاتحة الكتاب على روحه وذلك بحضور عدد من المقاومين والمناضلين وأفراد عائلة الزعيم الراحل.
وأكد رئيس الدولة بالمناسبة، على ضرورة « استشراف المستقبل ومواصلة النضال والجهاد، كي تبقى تونس حرّة مستقلة »، قائلا: « لسنا مستعدين على الإطلاق للتفريط في ذرّة من وطننا العزيز ».
وأضاف أنّ تونس « لها الكثير من الإمكانيات والقدرات ومن مقوّمات الإزدهار، لتحقيق اخياراتنا النابعة من إرادة الشعب التونسي في الحياة الكريمة وحتى يجد كلّ مواطن حقه المشروع في مرافق الحياة والصحة والضمان الاجتماعي والنقل والتعلم … ».
وبيّن الرئيس أنّ « من أهم التحديات التي لابّد من رفعها اليوم، إصلاح جديد لمنظومة التربية والتعليم ومناهجها، ينبع من الإدارة التونسية وحاجيات بلادنا، ليتسنّى النهوض بالمجتمع التونسي »، مشددا على وجوب « عدم الانحراف بالمقاصد الأصلية للتعليم، كي لا يصبح أداة لغسل الأدمغة ».
وفي سياق أخر، ندّد قيس سعيّد ب »سياسة الصهانية الراغبين في تهويد المسجد الأقصى »، وفق ما جاء على لسانه.

وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

الترفيع في قيمة التمويل الذاتي لبرنامج «رائدات» وسقف التمويل المسند من بنك التضامن

أعلنت وزيرة الاسرة والمرأة والطفولة وكبار السن، آمال بلحاج موسى، مساء اليوم الجمعة بمقر الوزارة …