رئيس الدولة يؤكد أنه سيتم “طلب إعادة تقييم المنظومة الأمنية المخصّصة لحماية حمّة الهمامي من طرف وزارة الداخلية”

التقى رئيس الجمهورية، الباجي قايد السبسي، اليوم الثلاثاء في قصر قرطاج، كلاّ من منية بن جميع، رئيسة الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات، وخديجة الشريف عن الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان وجمال مسلم، رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان وعبد الرحمان الهذيلي، رئيس المنتدى التونسي للحقوق الإقتصادية والإجتماعية.
وصرّحت منية بن جميع، عقب المحادثة، أن “اللقاء مع رئيس الدولة يندرج في إطار مبادرة من المجتمع المدني، لمتابعة وضعية راضية النصراوي (زوجة حمة الهمامي الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية) وإضرابها عن الطعام”.
وأضافت أنّ رئيس الجمهورية “جدّد حرصه على ضمان أمن وسلامة جميع المواطنين من كلّ تهديد وأنه سيتمّ في هذا الإطار طلب إعادة تقييم المنظومة الأمنية المخصّصة لحماية حمّة الهمامي من طرف وزارة الداخلية”.
كما جاء في بلاغ صادر عن دائرة الإعلام والتواصل برئاسة الجمهورية أن اللقاء مثل كذلك مناسبة لاستعراض الأوضاع العامة بالبلاد.
يذكر أن راضية النصراوي، رئيسة المنظمة التونسيّة لمناهضة التعذيب، شرعت منذ أكثر من ثلاثة أسابيع في إضراب عن الطعام، بسبب “التخلي” عن منظومة الحماية الشاملة لزوجها، حمّة الهمامي، الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية.
وكانت النصراوي أوضحت في تصريح سابق لوكالة تونس إفريقيا للانباء أنها “مازالت تنتظر من الجهات الرسمية، لاسيما رئاستا الجمهورية والحكومة، ردا شافيا حول الوضع الأمني لزوجها”، معتبرة أن “توفير الحماية للمواطنين وخصوصا المستهدفون منهم من قبل المجموعات الإرهابية، ليس منّة من أحد”.
وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

نسبة النجاح في دورة المراقبة لامتحان الباكالوريا تبلغ 43,52 بالمائة لتصل النسبة العامة للنجاح في الدورتين 55,60 بالمائة

بلغت نسبة النجاح في دورة المراقبة لامتحان البكالوريا 43,52 بالمائة من مجموع 41 الفا و154 …