رئيس نقابة وكالات الأسفار الفرنسية يؤكد أن توافد السياح الفرنسيين على تونس يمكن أن يفوق سنة 2019

أبرز رئيس نقابة وكلات الأسفار الفرنسية، روني مارك شيكلي، أن المبيعات على الوجهة التونسية تشهد نسقا تصاعديا هاما خلال هذه الفترة. وأكّد شيكلي وجود مؤشرات إيجابية يمكن أن تتجاوز المؤشرات المسجلة سنة 2019 وقّدر حينها عدد زوّار تونس من الفرنسيين ب800 ألف وفق ما أوردته وزارة السياحة .
وبين شيكلي، خلال محادثة عن بعد، دارت، الخميس، مع وزير السياحة، محمد المعز بلحسين، حول سبل تطوير الوجهة التونسية بفرنسا، أن الوجهة التونسية تمثل وجهة هامة ومحبذة للفرنسيين.
وأكد وزير السياحة، محمد المعز بلحسين، من جهته، استعداد مختلف المؤسسات السياحية لاستقبال السيّاح الأجانب من مختلف دول العالم مبرزا أهمية السوق الفرنسية بالنسبة لتونس.
ولفت إلى أن السوق الفرنسية تعد السوق السياحية الأولى على المستوى الأوروبي داعيا الجانب الفرنسي إلى مزيد العمل على تدعيم الوجهة التونسية بفرنسا.
وذكر بلحسين، في هذا الصدد، « أن تونس صنفت، خلال سنة 2022، في المرتبة الرابعة ضمن الوجهات السياحية العالمية المفضلة لدى السائح الفرنسي وتحافظ مع انطلاق سنة 2023 على هذه المرتبة وهو ما يشير الى موسم سياحي واعد بالنسبة للسوق الفرنسية ».

وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

الترفيع في قيمة التمويل الذاتي لبرنامج «رائدات» وسقف التمويل المسند من بنك التضامن

أعلنت وزيرة الاسرة والمرأة والطفولة وكبار السن، آمال بلحاج موسى، مساء اليوم الجمعة بمقر الوزارة …