الرئيسية » قضايا ومحاكم » رمزي بالطيبي: الرأس المدبرة لاغتيال شكري بلعيد تم إيقافه يوم 24 أكتوبر وأدلى بمعلومات هامّة و خطيرة

رمزي بالطيبي: الرأس المدبرة لاغتيال شكري بلعيد تم إيقافه يوم 24 أكتوبر وأدلى بمعلومات هامّة و خطيرة

قال الصحفي والمدون رمزي بالطيبي اليوم الثلاثاء خلال استضافته في حصة بتوقيت شمس في إذاعة شمس آف آم، آن الرأس المدبرة لعملية إغتيال الفقيد شكري بلعيد والمدعو احمد الرويسي تم إلقاء القبض علية يوم 24 أكتوبر الفارط إثر أحداث معتمدية سيدي علي بن عون من ولاية سيدي بوزيد التي راح ضحيتها عدد من أعوان الحرس الوطني.

وقال بالطيبي بان أحمد الرويسي يتم استنطاقه حاليا في مكان غير معروف وقد أدلى بتصريحات هامة وخطيرة.

وقدم بالطيبي لمحة عن حياة أحمد الرويسي وقال انه متورط في عدة قضايا الاستهلاك والاتجار في المخدرات وقضايا عنف وكان في السجن قبل الثورة.

وأضاف المتحدث أن آنف الذكر فر من السجن وتقرب من زعيم أنصار الشريعة ابو عياض وكان يتدرب في ليبيا في احد المعسكرات.

تعليقات

عن taieb

شاهد أيضاً

العقوبات البديلة في تونس: جناحا العدالة في قفص الاتهام والإرادة السياسية ووعي المجتمع في الميزان

تقرير هدى القرماني  هذا التقرير من ضمن سلسلة تقارير أنجزت حول موضوع العقوبات البديلة في …

%d مدونون معجبون بهذه: